فهرس الكتاب

فهرس الفصل الأول

المؤلفات

 المذكرات

الصفحة الرئيسية

 

اللقاء بعبد الهادي الجلبي  وزير الاشغال العامة

عبد الهادي الجلبي(1) أحد الوزراء الشيعة في حكومة نوري السعيد، وقد التقينا به برفقة الدكتور أحمد أمين صاحب كتاب (التكامل فـي الإسلام)، وكان مطلبنا من عبد الهادي هو الحصول علـى موعد لقاء مع رئيس الوزراء نوري السعيد.

أراد عبـد الهـادي أن يتـأكد أن الموضوع الذي سنتحدث به مع رئيس الوزراء لا يحمل طابعاً سياسياً، وإننا سوف لا نستثير نوري السعيد، فيكون الجلبي في موقف حرج مع رئيسه، لذا سألنا لماذا تريدون اللقاء بنوري السعيد؟

قلت: لنعرض عليه حقوق الشيعة في العراق.

ولما كان عبد الهـادي الجلبـي شيعياً، ومتفهماً لقضايا الشيعة، وكان بنفسه رجـلاً واعيـاً، وكانوا يرسلونه موفداً من الحكومة، للالتقاء بمراجع الدين  في بعض الأحيان، لذلك أبـدى تفاعـلاً معنـا حـول هـذه القضية، ثم استفسر منّا: وماذا سيكون حديثكم معه؟

قلت: إنّ حديثنـا واضح ومطلبنا أوضـح، ونحن لا نخفي شيئاً، ولا نريـد أن نثير مشاكل أو نناور، وإن مطلبنا معقـول ويتـفق ومعايير الديمقراطية التي تدعيـها الحكومة.

نحن الشيعة فـي العـراق الأغلبية الساحقة(2) لكن هذه الأغلبية لم تصل إلـى كامل حقوقها.

سألنا كيف لم يصلوا إلى حقهم؟

قلت: لو نظرت إلـى وسائل الإعـلام من إذاعة وتلفزيون وصحف، ولو نظرت إلـى الوزارات ونواب المجلس والسفـراء والمدراء العاملين وضباط الجيش وما أشبه ذلك من مؤسسات الدولة لوجدت إنها لا تساوي بين الشيعة والسنة، بل لوجـدت ان الأكثرية للسنة مع انهم الأقلية في البلاد، بينما الأكثرية محرومة من حقوقها، وحتى في المدارس، فالتاريخ هو تاريخ السنة وليس تاريخ الشيعة(3).

فرد علينا: إن إثارة هذا الموضوع خلاف الوحدة الإسلامية.

أجبته: كلاّ، بل هو عين الوحدة الإسلامية.

قال: كيف؟

قلت: الوحدة الإسلامية لا تعـني أن يتوحد الشيعة والسنة في مذهب واحـد، بل أن يتوحدوا فـي الجانب

السياسي ويحتفـظ كل مذهب بخصوصيته فـي إطاره الداخلي.

ثم أضفت، اضرب لك مثالاً: جاء غاندي بمبدأ وحدة الطوائف في مواجهة الاستعمار البريطاني، وكان هذا المبدأ يقـوم على جمع الطوائف الهندية المختلفة في إطار سياسي موحّد، على أن تحتفظ كل طائفة بخصائصها ومميزاتها التي تميزها عن الطائفة الأخرى. لذا يجب علـى الدولة أن تمنح الشيعة حقوقهم الكاملة وأن تكـون لهم حصة فـي السلطة تتناسب ونسبتهم في البلاد، وهذه ليست بالطائفية، إذ أن الطائفية تعني تفضيل طائفة على أخرى، الأمر الذي سيـؤدي إلـى زرع الأحقاد ومن ثم الأقتتال.

ثم قلت: إن من مصلحة الدولة أن تعمل على هذا المبدأ.

قال: كيف ذلك؟

قلت: عندما تعطي الدولة الأكثـرية حقوقها، فإنّ هذه الأكثرية سوف تساند الحكومة وتقف إلـى جانبها وتؤازرها وتتعاون معها، وهذه قوة  للدولة الـتي تحتاج إلى قاعدة واسعة من الشعب.

أما عندما تغضّ الطرف عن حقـوق الأكثرية، فإن الأكثرية لا تتعاون مع الدولة(4) بل ستهب فـي يوم من

الأيام من تحت الرماد لتعلنها ثورة عارمة ضدّ الدولة(5).

ولما كانت الدولة تعرف ذلك، وهي تعلم أن الإحصائيات تدل على أن الشيعة هم الأكثرية، وكذلك الدول الغربية تعلم أن الشيعة هم  الأكثرية، لذلك فهي لا تستطيع أن تغض الطرف عن مطالب الشيعة(6).

 بعد هذا الشرح المفصّل، قال لنا عبد الهادي الجلبي:

بأنِّي سآخذ لكم موعداً مع رئيس الوزراء .

وفعلا تعين اليوم والساعة الـتي نلتقـي فيها بنوري السعيد وبصحبة الأستاذ المرحوم احمد أمين .

وفي يوم اللقاء تأخرنا فـي زحام السير ووصلنا إلى مكتب رئيس الوزراء في وقت متأخر، ورآنا وهو يخرج من مكتبه، فسلّم علينا وركب سيارته وغادر المكتب.

لذا لم يتـم اللقاء مع رئيس الوزراء بل تم اللقاء مع الوزير الجلبي، ومما حدّثنا به: هناك قصة طريفة تستحق الذكر والتوقف عندها، لأنها تعـكس جانباً من ظلال الديمقراطية التي كانت تسود الـــعراق فـي العهد الملكي، حيث كان أربع وأربعون حزبـا يتنافسون على مقاعد المجلس والحقائب الوزارية.

قال لنا الجلبي: قبـل يومـين أو ثلاثة، كان هناك اجتماع بيني وبـين نوري السعيد وصالح جبر ـ وهما اللذان كانا يتناوبان على تقلّد المناصب الوزارية وتشكيل الحكومـة لكن نوري السعيد شغل الوزارات اكثر من غيره  ـ في بيتي وبما إن بيتي كائن فـي منطقة شعبية وكان الداخـل إليه عليـه أن يمـر بزقـاق يكثر فيه الصبيان، فعندما اجتاز نوري السعيد ومعه صالـح جبر وعدد من الوزراء الزقاق إلـى بيتنا، أخذ الأطفال ـ وكان عددهم قرابة الخمسين طفلاً ـ يصفقون ويقولون بأعلى أصواتهم وباللهجة الدارجة:

( نوري السعيد القندرة وصالح جبر قيطانه)(7).

يضيف عبد الهادي الجلبي، فتأثـرت كثـيراً عندما سمعت ذلك، فقلت لولـدي، اذهب وأعطي لكل طفل نصف دينار ليغيروا شعارهم وليعلنـوا عن شعار مؤيد عندما يخرج نوري السعيد من البيت.

وبعد أن أتمّ الضيوف اجتماعهم، خرجوا من بيتنا، فتلقاهم الأطفال بالتصفيـق وبباقـة مـن الزهور وهم يرددون:

( نوري السعيد شدة ورد وصالح جبر ريحانة).

فابتسم نوري السعيد من هذا التغيير المفاجئ ووقف على مدارج أحد البيوت وقـال للأطفال: لا يا أبنائي أقروا مثل ما كنتم تقرؤون، فاعتلت أصـوات الأطفال مردده:

( نوري السعيد القندرة وصالح جبر قيطانة)، طفق الأطفال يرددون ذلك بينما نوري السعيـد وصالح جبر وبقيـة الضيـوف مـن الوزراء يصفقون للأطفال ويقرؤون معهم ويضحكون.

باعتقادي هـذا مظهر مـن مظاهر الديمقراطية، أن يكون الحاكم مع رغبـة الناس حـتى لو كان ذلك في الظاهر.

قد يكون نوري السعيد غاضباً فـي باطنه من هذه العبارة المشينة، لكن طقوس الديمقراطية والتنافـس شبه الحر تجعله متواضعـاً لإرادة النـاس حـتى لو كانوا من الصبيان الصغار.

فقوة الحكومات الديمقراطيـة تكمـن فـي وجود الأحزاب الـتي تعمل علـى ممارسـة الضغوطات على الحكومة لتعديل موقفها باتجاه الصالح العام. وهـذا هو عامل ثبات للسلطة، فأغلب الانقلابات العسكرية الـتي حدثت فـي العراق بتصوري أنها حدثت نتيجة التفاوت الفاحش بـين وجـود الأكثرية ووجود الأقلية في السلطة، فكلما ازداد اضطهاد الأكثرية فانها ستقوم بنشاط مضاد، ولا يهدأ لها بال إن لم تأخذ حقوقها من الأقلية، فهي تعمل المستحيل من أجل تغيير نظام الحكم. 

 

1 ـ أصبح وزيراً للمواصلات والأشغال في وزارة ارشد العمري الأولى وفي وزارة نوري السعيد التاسعة، ووزيراً للاقتصاد في وزارة طه الهاشمي.

2 ـ إن نسبة الشيعة في العراق 80./ ونسبة السنّة 15./ والبـاقي من الأقليّات الأخرى، وفق إحصاء أجراه السيد محمد الصدر رئيس الوزراء في أواخر الأربعينيات.

3 ـ واليك بعض المؤشرات الوزارية التي تبين مظلومية الشيعة في العراق:

ــ  بلغ مجموع الوزارات في العهد الملكي 58 وزارة واحتوت على 575 مقعداً وزارياً، وتناوب علـى شغلها 166 شخصاً، فمعدل المرات التي استوزر فيها كل فرد بلغ 4.7، وحصل الشيعة على 159 مقعداً بنسبة مئوية 27.7./.

ــ  مجموع رؤساء الوزارات بلغ 24 شخص، 20 منهم من الطائفة السنية و4 من الشيعة ـ صالح جبر ومحمد الصدر وفاضل الجمالي وعبد الوهاب مرجان ـ.

ــ  حصل السنة على 54 مرة رئاسة الوزراء بما فيها الحكومة المؤقتة برئاسة الكيلاني مقابل 5 مرات للشيعة، فالنسبة للسنة 91.4./. والنسبة للشيعة 8.6./.

ــ  دام الحكم الملكي قرابة ثمانية وثلاثين سنة، حكم فيها السُنّة اكثر من ستة وثلاثين سنة في حين حكم الشيعة أقل من سنتين. وإن سبب تكليف الشيعة لتشكيل الوزارة لم يكن من باب إعطائهم حقوقهم، وإنما لتوريط رئيس الوزراء في قضية محرجة أو لتمرير مشروع لا يرتضيه الشعب أو لامتصاص نقمة واحتواء أزمة.

ــ  أكثر رئيس وزراء سني تقلد الوزارة نوري السعيد حيث تقلّد أربعة عشر وزارة، وأكثر شيعي تقلّد الوزارة فاضل الجمالي حيث تقلّد وزارتين.

ــ  بلغ عدد المناصب الوزارية في فترة الانتداب(1920-1932م حيث شكلت في هذه الفترة أربعة عشر وزارة، ابتدأت بوزارة الكيلاني الأولى وانتهت بوزارة نوري السعيد الثانية) 113 وزارة، حصل الشيعة على عشرين فقط، بنسبة مئوية 17.7./ .

ــ  بلغ عدد المناصب الوزارية في فترة الاستقلال الصوري(1932-1941م حيث شكلت في هذه الفترة أربعة عشر وزارة ابتدأت بوزارة ناجي شوكت وانتهت بوزارة طه الهاشمي) 122 وزارة حصل الشيعة على 27 وزارة بنسبة مئوية 21.7 ./.

ــ  بلغ عدد المناصب الوزارية في فترة الاحتلال البريطاني الثاني(1941-1946م حيث شكلت في هذه الفترة ثمان وزارات، ابتدأت بوزارة جميل المدفعي الخامسة وانتهت بوزارة أرشد العمري الأولى) 89 وزارة، حصـــل الشيعة عــــلى 25 وزارة بنسبة مئوية 28.1 ./ .

ــ  بلغ عدد المناصب الوزارية بين عام (1947-1958م) 251 وزارة، حصل الشيعة على 87 وزارة بنسبة 27.7./ .

ــ  شغل العسكريون من وزارات العهد الملكي 38 وزارة مقابل 21 وزارة شغلها المدنيون، وتناوب على الوزارات العسكرية 11 شخص في حين تناوب على الوزارات المدنية 13 شخص.

ــ  جميع الوزارات العسكرية كان يقودها السنّة، في حين الوزارات الخمسة الشيعية التي شكلت كانت مدنية. للمزيد راجع كتاب العراق الحديث حنا بطاطو.

أمّا رئاسة الوزراء في عهد عبد الكريم قاسم(1958-1963م) فبلغت ثلاثة، وكانت جميعها سنية عسكرية، إذ كان يرئسها عبد الكريم قاسم، وفي عهد الأخوين عبد السلام وعبد الرحمن عارف(1963-1968م) بلغت 11 وزارة وتناوب عليها ستة أشخاص، عشرة منها سنية وواحدة شيعية، وتسعة عسكرية واثنين مدنية، وهي كالتالي:

1 ـ احمد حسن البكر، وتقلد وزارتين وهو سني عسكري.

2 ـ طاهر يحيى التكريتي، وتقلّد أربع وزارات وهو سني عسكري.

3 ـ عارف عبد الرزاق الكبيسي وتقلّد وزارة واحدة وهو سني عسكري.

4 ـ عبد الرحمن البزاز العاني، وتقلد وزارتين وهو سني مدني.

5 ـ ناجي طالب الأصيل، وتقلد وزارة واحدة وهو شيعي عسكري.

6 ـ عبد الرحمن عارف، وتقلد وزارة واحدة وهو سني عسكري.

وفي عهد البكر(1968-1979م) بلغت عدد الوزارات ثلاثة جميعها سنية عسكرية، فوزارته الأولى شــــكلها عبد الـــرزاق النايف وهو سني عسكري،  ووزارته الثانية والثالثـــة ترأســـها بنفسه وهو سني عسكري. وفي قسمٍ مــــن عهد صـــدام بين (1979-1991م) لم يشغل شيعياً واحداً منصب رئاسة الوزراء.

4 ـ وهذا ما يفسّر لنـا عـدم تعاون الشعب مع الحكومات المتعاقبة على العراق إلاّ بشكل جزئي وضعيف.

5 ـ وهذا ما حصل، فإنّ الأجواء المناسبة للانفجار كانت مهيّئة، واستغل الغرب هذه الأجواء لامتصاص نقمة الشعب، فأوعز إلى قاسم وبعض العسكريين أن يستولوا على مقاليد الحكم، وهذا ما يفسّر لنا كيف ان الشعب في بادئ الأمر أيدَّ الانقلابيين لرجاء التخلص من الأقلية الحاكمة.

6 ـ واليك أسماء رؤساء الوزارات في العهد الملكي مع عدد الوزارات التي تقلدها كل واحد منهم وبيان انتمائه الطائفي:

1 ـ عبد الرحمن النقيب (الكيلاني) ولد في بغداد 1845م ومات 1927م وتقلد ثلاث وزارات وهو سني مدني.

2 ـ عبد المحسن فهد السعدون ولد في البصرة 1889م وانتحر 1929م وتقلّد أربعة وزارات وهو سني عسكري. 3 ـ جعفر باشا العسكري ولد في اسطنبول 1885م ومات 1929م وتقلّد وزارتين وهو سني  عسكري.

4 ـ ياسين سلمان الهاشمي ولد 1884م ومات 1937م وتقلد وزارتين وهو سني عسكري.

5 ـ توفيق يوسف السويدي ولد في بغداد 1891م ومات 1968م وتقلد وزارتين وهو سني عسكري.

6 ـ ناجي يوسف السويدي ولد في بغداد 1882م ومات 1942م وتقلّد وزارة واحدة وهو سني عسكري.

7 ـ نوري السعيد ولد في بغداد 1888م وقتل 1958م وتقلّد أربع عشرة وزارة وهو سني عسكري.

8 ـ ناجي شوكت ولد في الكوت 1893م ومات 1974م وتقلّد وزارة واحدة وهو سني عسكري.

9 ـ رشيد عالي الكيلاني ولد في بغداد 1892م ومات 1965م وتقلّد أربع وزارت وهو سني مدني.

10 ـ جميل المدفعي ولد في الموصل 1890م ومات 1965م وتقلد سبع وزارات وهو سني عسكري.

11 ـ علي جودت الأيوبي ولد في الموصل 1886م ومات 1969م وتقلّد ثلاث وزارات وهو سني عسكري.

12 ـ حكمت سليمان ولد في بغداد 1885م ومات 1964م وتقلد وزارة واحدة وهو سني عسكري.

13 ـ طه سلمان الهاشمي ولد فـي بغداد 1887م ومات 1961م وتقلّد وزارة واحدة وهو سني عسكري.

14 ـ حمدي الباجه جي ولد في بغداد 1885م ومات 1948م وتقلّد وزارتين وهو سني مدني.
15 ـ أرشد العمري ولد في الموصل 1888م وتقلّد وزارتين وهو سني مدني.

16 ـ صالح جبر ولد في الناصرية 1900م ومات 1957م وتقلد وزارة واحدة وهو شيعي مدني.

17 ـ السيد محمد الصدر ولد في سامراء 1887م وتقلد وزارة واحدة وهو شيعي مدني.

18 ـ مزاحم الباجه جي ولد فـي بغداد 1890م وتقلّد وزارة واحدة وهو سني مدني.

19 ـ مصطفى العمري ولد في الموصل 1898م ومات 1960م وتقلد وزارة واحدة وهو سني مدني.
20 ـ نوري الدين محمود ولد في أربيل 1897م وتقلّد وزارة واحدة وهو سني عسكري.

21 ـ محمد فاضل الجمالي ولد فـي الكاظمية 1907م ومات 1994م وتقلّد وزارتين وهو شيعي مدني.

22 ـ عبد الوهاب مرجان ولد في الحلة 1909م ومات 1964م وتقلّد وزارة واحـدة وهو شيعـي مدني.
23 ـ أحمد مختار بابان ولد في بغداد 1900م ومات 1976م وتقلّد وزارة واحدة وهو سني مدني.

7 ـ القندرة: هو التعبير الدارج لكلمة الحذاء. القيطان: هو الخيط الذي يشدّ به الحذاء.