المؤلفات

 التاريخ

الصفحة الرئيسية

للقصة في الآداب بصورة عامة عدة أهداف منها أن يؤتى بها للعبرة أو للتسلية إضافة إلى الكثير من الأغراض الأخرى.

وقد جاء القرآن الكريم بعدة قصص للأنبياء والأولياء والصالحين كعبرة تؤكد الحقائق التاريخية للماضين ولطمأنة النبي (ص) بالنصرة والغلبة كما كان شأن كل الأنبياء والأولياء الذين انتصروا معنوياً إن لم يحصلوا على النصر المادي، ولا تزال هذه القصص القرآنية تتجدد وإلى يومنا هذا.

وما هذا الكتاب (القصص الحقق) إلا شاهداً على أن القصة القرآنية هي حية ولغتها مطواعة، حيث صاغها سماحة السيد المؤلف (دام ظله) بأسلوب مشوّق كما قسّم بعض هذه القصص حسب الهدف الذي أراده القرآن من سردها وتظل هذه القصص معيناً روحياً وأخلاقياً ومنهاج عمل للمؤمنين بها إلى يوم القيامة.

قصص نبي الله إبراهيم (ع)

قصة نوح (ع)

قصة موسى (ع)

قصص الكليم (ع) وفرعون

بنو إسرائيل في التيه

الكليم (ع) وبنو إسرائيل

موسى (ع) في البحر

بساط سليمان (ع)

سليمان (ع) وبلقيس

مريم الطاهرة (ع)

عيسى المسيح (ع)

القطع : متوسط

عدد الصفحات : 253

عدد الطبعات : 4

سنة الطبع : 1421هـ /2001م