خبراء: ما يجري في العراق هو حرب الكل ضد الكل والعملية السياسية فاسدة


 

 

موقع الإمام الشيرازي

 

قال المتخصص في الاستراتيجية والأمن الوطني العراقي، فراس إلياس، إن ما يجري في العراق هو حرب الكل ضد الكل والبقاء للأذكى. أو كما يقول متابعون البقاء للأقوى، خاصة الذي هو فوق القانون والدستور.

وذكر إلياس في تدوينة على منصة “إكس” أن “العراق كيان يُنازع من أجل الحياة، كل شيء فيه مُختلف عليه، ومُختلف فيه، نظام سياسي وانتخابات وأحزاب وجماعات مسلحة، حتى فعل (المقاومة)، أصبح فيه إشكال بين القائمين عليه”.

وأوضح، “وهذه إحدى أبرز مظاهر فشل الدولة التي يعيشها العراق، فما يجري الآن هو حرب الكل ضد الكل، والبقاء للأذكى”.

من جهة أخرى، قال عضو جماعة رفض، محمد نعناع، إن تصريحات قادة الإطار التنسيقي تمثل تحريضاً على القوى الوطنية.

وذكر نعناع في برنامج الثامنة مع أحمد الطيب، تابعته ”جريدة“، أنه “لا يوجد جدوى من العملية السياسية مالم يتم إصلاحها، ولا يمكن إكراه المواطنين على عدم الانتخاب”.

وأضاف، أن “الانتخابات المحلية الراهنة هي الأكثر استغلالاً لموارد الدولة”، لافتاً إلى أن “تصريحات قادة الإطار التنسيقي تمثل تحريضاً على القوى الوطنية”.

13/ جمادى الأولى/1445هـ