الفساد في العراق: 10 آلاف مدرسة هي فقط أسماء دون أبنية


 

 

موقع الإمام الشيرازي

 

كشف المركز الاستراتيجي لحقوق الإنسان في العراق، عن حاجة العراق الى بناء عشرة آلاف مدرسة لاستيعاب التلاميذ والطلبة وفك الازدواج في الدوام، فيما أشار إلى أن هناك مدارس تحمل أسماء دون وجود أبنية.

وقال نائب رئيس المركز حازم الرديني وفق بيان للمركز، (20 تشرين الثاني 2022)، إن "عدد أبنية المدارس بالعراق يبلغ 16 ألفاً و600 مدرسة بينما عدد اسماء المدارس هو 26 ألف مدرسة وهذا يعني أنه تم إنشاء مدارس كاسماء فقط وليس كبنايات ودمجها بمدارس من خلال الدوام الثنائي والثلاثي في بناية واحدة علما ان عدد الطلاب بالعراق يصل الى 12 مليون طالب".

وطالب الرديني، الحكومة، بـ"وضع خطة متكاملة لحل أزمة الأبنية المدرسية باسرع وقت لتحقيق المساواة بين جميع الطلبة، لوجود تفاوت بعدد الساعات الدراسية التي يتلقها الطالب ذات الدوام الواحد تصل الى خمس ساعات دراسية يوميا وأربع ساعات دراسية يوميا بالمدارس الثنائية وثلاث ساعات دراسية باليوم للمدارس الثلاثية الدوام".

وبحسب موقع ناس، فقد طالب النائب عن الحزب الديمقراطي ماجد شنكالي، بفتح ملف مدارس القرض الصيني.

وقال شنكالي في تدوينه، (18 تشرين الثاني 2022): "اين الشركات الصينية التي تنفذ مدارس القرض الصيني؟ لاوجود لاي شركة صينية على الارض وجودها مقتصر على الورق وفي توزيع الارباح والكومشنات فقد".

وأضاف أن "ملف القرض الصيني لبناء المدارس وبناء مستشفى في كل محافظة يجب أن يتم فتحه والتدقيق فيه من قبل حكومة السوداني".

26/ ربيع الثاني/1444هـ