شيعة رايتس ووتش: يتعرض الشيعة في أفغانستان الى إبادة جماعية


 

موقع الإمام الشيرازي

 

 

أدانت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية، مقرها العاصمة واشنطن، التفجيرات الإرهابية التي استهدفت المسلمين الشيعة في ولاية قندوز شمالي أفغانستان.

أشارت المنظمة في بيان لها الى أن ملايين الشيعة في أفعانستان باتوا تحت تهديد التنظيمات الإرهابية.

أيضاً، دعت المنظمة المجتمع الدولي الى العمل على وقف تلك الجرائم ومعاقبة الأطراف الإرهابية المسؤولة عن ارتكابها وفق القوانين الدولية لمكافحة الإرهاب.

وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

من قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً ..”صدق الله العلي العظيم

 

تدين منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية التفجيرات الإرهابية التي استهدفت المسلمين الشيعة في ولاية قندوز شمالي أفغانستان، مؤكدة على أن حرب إبادة جماعية يتعرض لها الشيعة في تلك الدولة.

إذ سقط 115 قتيلاً واكثر من 230 جريح إثر استهداف تنظيمات إرهابية عدداً من المساجد والحسينيات خلال فترة العبادة في ولاية قندوز، وأظهرت المعطيات الأولية سقوط عدد من النساء والأطفال إزاء العمل الإرهابي الجبان.

وترى المنظمة أن المسلمين الشيعة باتوا في وضع لا يحسد عليه داخل أفغانستان بعد استيلاء تنظيم طالبان على مقاليد السلطة، إذ يواجه ملايين الشيعة هناك خطر التنظيمات الإرهابية التي باتت مطلقة اليد وقادرة على استهداف ما تشاء مع غياب الحماية والأمن المفترض توفيرهما للمدنيين والعزل.

لذا تدعو المنظمة كافة المنظمات والهيئات الدولية الإنسانية والحقوقية الى إدانة ما يتعرض له الشيعة من انتهاكات ترتقي الى جرائم حرب مستمرة، مشددة على ضرورة تحرك المجتمع الدولي للعمل على وقف تلك الجرائم ومعاقبة الأطراف الإرهابية المسؤولة عن ارتكابها وفق القوانين الدولية لمكافحة الإرهاب.

وتبتهل المنظمة أن يمن البارئ العزيز على ذوي الضحايا بالصبر والسلوان وعلى الجرحى بالشفاء العاجل، محتسبة عند العزيز المقتدر ما يسقط من أبرياء بسبب الحقد الطائفي والفكر الأعمى المتطرف، وإنّا لله وإنّا إليه راجعون.

 

5/ربيع الأول/1443هـ