إضاءة: معارضة مستدامة ومثمرة




 

 

موقع الإمام الشيرازي

 

قد يكون هناك أعداء كثيرون للإنسان، لكن عليه أن يعرف بأن عدوه الحقيقي هي الأنظمة الحاكمة الغارقة بالفساد والاستبداد؛ فهذه الأنظمة تريد أن تحطم قوة الشعب وتسخره لخدمتها.

في الوقت، ينبغي أن يكون الشعب واقعياً مع نفسه وموضوعياً في قراءة الأحداث، وهذه الواقعية والموضوعية تكمنان في أننا ما زلنا نخوض صراعاً مريراً من أجل حريتنا، وعلينا أن نحسم المعركة لصالحنا بإعدادنا الجيد لأنفسنا وتنظيم أمورنا.

في السياق، إن بيننا وبين إعداد أنفسنا لمقارعة الأنظمة الفاسدة، حاجزاً سميكاً وهذا الحاجز يكمن في سعة الصدر وضيقه، فعلينا أن نربّي أنفسنا على شرح الصدر؛(ربي اشرح لي صدري) (طه: 25). وصولاً الى أن تنفتح قلوبنا على الجميع،ونمتلك القدرة على أن نتحاور بمرونة مع الجميع على طريق إثارة الوعي وتحفيز الهمم وتفعيل العمل المعارض والمؤثر والمنتج، بالتالي،ينبغي أن يتحول ضيق صدرنا،الذي غالباً ما يكون نتيجة الظلم الغاشم، إلى معارضة مستدامة وفاعلة ضد الأنظمة الديكتاتورية والغاشمة والفاسدة.

المرجع المجدد الراحل السيد محمد الحسيني الشيرازي(قده)

 

26/صفر/1444هـ