إضاءة: عاشوراء من أجل الإسلام والإنسان




 

 

موقع الإمام الشيرازي

 

من مضامين عاشوراء العمل على إحياء الإسلام، وإرجاع القرآن إلى الحياة، وهذا هو ما كان يهدف إليه الإمام الحسين (عليه السلام) من نهضته وشهادته، وذلك لأن الإسلام الذي أنزله الله تعالى في كتابه، ونطق به قرآنه، وبلّغه رسوله (صلى الله عليه وآله)، وضحّى من أجله أهل البيت (عليهم السلام) وخاصة الإمام الحسين (عليه السلام) في كربلاء يوم عاشوراء، هو الدين الكامل، والقانون الشامل، الذي باستطاعته، في كل عصر وزمان، أن يُسعد الإنسان، ويضمن له التقدم والازدهار.

إذن، عاشوراء – وأيضاً إحياء عاشوراء - للدفاع عن الإسلام الصحيح الذي هو دين المحبة والألفة، ودين الروابط الحسنة، والعلاقات الأخوية الصادقة، ودين الإخوة بما للكلمة من معنى.

وإن الإمام سيد الشهداء ثار، وليس معه إلا قلة، لاستعادة الإسلام بمعناه القرآني الذي طبقه الرسول (صلى الله عليه وآله) وسار على نهجه الإمام علي (عليه السلام)والذي جاء لإستنقاذ الإنسان من براثن العبودية، والظلم،والاستبداد، والقمع، والخوف، والفساد، والجهل، والفقر والفوضى.

المرجع المجدد الراحل السيد محمد الحسيني الشيرازي(قده)

 

1/ محرم الحرام/1444هـ