إضاءة: لابد من احترام حقوق الناس




 

موقع الإمام الشيرازي

 

تتوهم الأحزاب الإسلامية عموماً أنه ليس مِنَ المهم توفير حوائج الناس، وإنما المهم هو الاشتغال بأمور الحزب فقط، وهذا زعمٌ خاطئ، فإن الحزب لا يتقدم إلا بالناس، والناس لا تلتف حول حزب ما إلا إذا احترم حقوقهم وكراماتهم وقدَّم لهم الخدمات الاجتماعية، وقضى حوائجهم، مهما كانت الحاجة صغيرة، فإنها في نظر المحتاج كبيرة.

لقد كان الرسول (صلى الله عليه وآله) إذا لم يتمكن من قضاء حاجة محتاج في وقت الطلب والسؤال، كان (صلى الله عليه وآله) يجعل قضاءَها ديناً على نفسه.

وهنا، ينبغي التذكير بأن إسعاد الناس بحاجة إلى الإخلاص في النية والعمل، وتغليب المصلحة العامة على المصلحة الخاصة، وهذه غير قابلة للتحقق بدونِ الخشية والخوف من الله (تبارك وتعالى).

الإمام الشيرازي الراحل

 

7/ربيع الأول/1443هـ