شيعة رايتس ووتش: جريمة إرهابية بشعة ضد شيعة باكستان


 

موقع الإمام الشيرازي

 

أدانت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية، مقرها في العاصمة واشنطن، الجريمة الإرهابية التي طالت عدداً من المدنيين الشيعة في باكستان، في الوقت نفسه وصفت ما يجري ضد الشيعة في أكثر من مكان حول العالم بأنه حرب إبادة.

المنظمة في بيان لها دعت المجتمع الدولي إلى حماية الشيعة في البلدان التي لا يجد فيها مواطنون شيعة أماناً ولا استقراراً.

وفيما يلي نص اللبيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

(ومن قتل نفس بغير نفس أو فساداً في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا)

صدق الله العلي العظيم

تدين منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية بأشد العبارات الجريمة الإرهابية البشعة التي استهدف المدنيين الأبرياء الشيعة في باكستان، محملة المجتمع الدولي مسؤولية حرب الإبادة المستمرة التي تستهدف المسلمين الشيعة في أكثر من مكان حول العالم.

إذ أقدمت مجموعة إرهابية مسلحة على اقتحام أحد مناجم الفحم في بلدة كويتا ذات الأغلبية الشيعية قبل أن تنفذ جريمة الإعدام بحق العمال الشيعة بعد التنكيل بهم وإطلاق الرصاص لقتلهم.

وبحسب مصادر حقوقية باكستانية فإن عدد  المغدور بهم بلغ أحد عشر شخصاً، جميعهم من العاملين في المنجم الذي تم استهدافه.

ويتعرض الشيعة في بلدة كويتا لهجمات إرهابية متسلسلة وسط عجز حكومي واضح عن حمايتهم، الأمر الذي تسبب بمقتل واختفاء المئات من المدنيين على مدى السنوات القليلة الماضية.

22/جمادى الأولى/1442هـ