منظمة دولية: الجوع ربما قتل 85 ألف طفل يمني


 

موقع الإمام الشيرازي

 

قالت منظمة "أنقذوا الأطفال" (Save the Children) الأربعاء إن حوالي 85 ألف طفل دون سن الخامسة قد يكونوا توفوا بسبب الجوع والأمراض المرتبطة به، منذ تصاعد النزاع في اليمن مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في 2015.

وأوضحت المنظمة أنها استعانت ببيانات للأمم المتحدة لتقييم معدلات الوفيات لدى الأطفال الذين تقل أعمارهم عن الخامسة، ويعانون من سوء التغذية الحاد في الفترة بين نيسان/أبريل 2015 وتشرين الأول/أكتوبر 2018. وتابعت المنظمة في تقرير أن "84700 طفل تقريباً كانوا يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم قد يكونوا توفوا" في هذه الفترة.

وقال مدير مؤسسة "أنقذوا الأطفال" في اليمن تامر كيرولوس "مقابل كل طفل يٌقتل بسبب القنابل والرصاص، فإن العشرات يموتون جوعا وهو أمر يمكن منعه تماما".

وأضاف كيرولوس "الأطفال الذين يموتون بهذه الطريقة يعانون بشكل كبير لأن وظائف الجسم الحيوية تتباطأ ثم تتوقف تماما في نهاية المطاف. وإن أجهزة المناعة لديهم ضعيفة للغاية بحيث يكونون أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، فيما يصيب بعضهم وهن شديد لدرجة أنهم لا يقدرون على البكاء".

وتابع "الآباء يضطرون لرؤية أطفالهم يعانون ويموتون أمام أعينهم، دون أن يكون بمقدورهم فعل أي شيء". كما حذر من أن حياة نحو 150 ألف طفل مهددة في الحديدة مع "زيادة كبيرة" في الضربات الجوية على المدينة خلال الأسابيع الأخيرة.

وقتل في اليمن منذ بدء عمليات التحالف السعودي/ الإماراتي، في آذار/مارس 2015، نحو 10 آلاف شخص، بحسب الأمم المتحدة التي تقول إن النزاع المتواصل منذ 2014 تسبب بأكبر أزمة إنسانية في العالم. في الوقت، أن نحو 14 مليون يمني يواجهون خطر المجاعة، وفقا للأمم المتحدة.

14/ ربيع الأول/1440هـ