ارتفاع عدد المسقطة عنهم جنسياتهم في البحرين إلى 743 مواطناً


 

موقع الإمام الشيرازي

 

ذكرت منظمة سلام للديمقراطية وحقوق الإنسان أن عدد المواطنين الذين تم سحب جنسياتهم في البحرين بلغ الخميس 27 سبتمبر 743 مواطناً، وذلك منذ العام 2012.

وقالت المنظمة إن محاكم النظام أصدرت يوم الخميس أحكاماً بإسقاط جنسية على خمسة مواطنين، وبذلك يكون عدد المسقطة عنهم جنسياتهم، بحسب الأعوام، كالتالي: 2018 (237)، 2017 (156)، 2016 (90)، 2015 (208)، 2014 (21)، 2013 (0)، 2012 (31)، ليصبح المجموع 738.

وكانت سلام قد أطلقت في 23 فبراير 2018 الموقع الإلكتروني «أنا بحريني» باللغتين العربية والإنجليزية، وذلك بمساندة عدد من منظمات حقوقية ومنصات إعلامية ومراكز الأبحاث.

وقالت المنظمة إن السابع من نوفمبر 2012، كان هو اليوم الذي ظهر فيه تجريد المواطن البحريني من جنسيته، وبرز كأكثر الطرق إثارة للقلق، في محاولة إسكات رأي المعارضة في البحرين، وكان ذلك عندما صدر قرار من وزير الداخلية البحريني بإسقاط جنسية 31 مواطناً، منهم علماء دين وبرلمانيين وأكاديميين وحقوقيين وإعلاميين وأعضاء المجتمع المدني.

وذكرت المنظمة أن الأرقام تصاعدت بسرعة بعد ذلك، تحت ظل الاضطرابات المستمرة في البلاد، وقد قامت المجموعات الحقوقية بعدّ المواطنين البحرينيين الذين تم سحب جنسياتهم ليصل العدد الى 578 مواطناً من الذين قد أصبحوا اليوم من عديمي الجنسية، ومن بين هؤلاء 19 عالم دين شيعي بحريني ومن ضمنهم ثلاثة من كبار العلماء وهم: آية الله الشيخ عيسى قاسم وآية الله حسين نجاتي وآية الله محمد سند.

22/ المحرم الحرام/1440هـ