مئات الزوار البحرينيين يتوجهون إلى العراق رغم تحذيرات الخارجية


 

موقع الإمام الشيرازي

 

منذ أيام، بدأت وفود الزائرين من معظم بلاد العالم بالتوجه إلى مدينة كربلاء المقدسة إحياء لذكرى عاشوراء، شهادة الإمام أبي عبد الله الحسين وأهل بيته وأصحابه (صلوات الله عليهم) في يوم عاشوراء.

وقد نقلت صحيفة محلية بحرينية عن أصحاب حملات أن 15 حافلة تحمل 750 بحرينياً غادرت الأحد متوجهة إلى العراق، وقالت إن الرحلات الجوية والبرية لا تزال ثابتة طوال أيام الأسبوع، رغم دعوة الخارجية البحرينية السبت جميع المواطنين المتواجدين في العراق إلى مغادرته، بعد ارتفاع حدة الاحتجاجات والمواجهات الأمنية في البصرة.

من جهته دعا سفير البحرين في العراق صلاح المالكي البحرينيين الموجودين في العراق ومن يعتزم السفر إليه خلال الأيام القادمة لإحياء موسم عاشوراء والأربعين إلى الاستجابة لبيان وزارة الخارجية وإلغاء نية السفر والعودة إلى البحرين حتى تتضح الرؤية وتستقر الأوضاع الأمنية.

وشدّد المالكي على ضرورة الالتزام بالبيان الصادر عن وزارة الخارجية و"التحلي بروح من المسؤولية" حسب وصفه.

لكنّه أكّد أن السفارة والقنصلية على استعداد للتعاون لتذليل أي معوقات قد تواجه سفر الزوار، سواء عن طريق الجو أو البر. وقال إن السفارة تلقت اتصالات من حملات بحرينية موجودة في النجف وكربلاء إضافة إلى بعض المواطنين بينهم نساء للاستفسار وقد طُلب منهم المغادرة، موضحا أن بيان وزارة الخارجية جاء تفاديا لأي ظروف قد يتعرض لها البحرينيون في العراق نتيجة الأحداث الأمنية في البصرة.

البحرينيون دأبوا على زيارة العتبات المقدسة في العراق بأعداد استثنائية، وفي كل عام، وكانوا حاضرين حتى حينما كانت قوى الإرهاب والظلام تفجر الانتحاريين والسيارات المفخخة، كما أنهم يشاركون العراقيين في خدمة الزوار.

 

1/ المحرم الحرام/1440هـ