إضاءة: حسن الخلق وخدمة الناس


(من توجيهات المرجع الشيرازي دام ظله)

 

موقع الإمام الشيرازي

 

هناك أشخاص يعيشون من دون تخطيط ومن دون هدف، ويقولون أن كل ما يأتي أو سيأتي فهو خير، ولكن الصحيح هو أن على كل إنسان:

أولاً: أن يخطط ثم يعزم السير على ما قد خطّط له.

ثانياً: والأهم من ذلك، أن يعرف الهدف الذي يخطط له، فإنّ الهدف من الحياة ليس الأكل والنوم والسفر وما شابه، فهذه الأمور تنتهي بالموت، يقول الإمام أمير المؤمنين (صلوات الله عليه): (ما خلق الله يقيناً لا شك فيه أشبه بشك لا يقين فيه من الموت).

وينبغي لكلّ مؤمن ومؤمنة، أن يلتزم بأمرين:

1. (حسن الخلق مع الجميع)، وهذا الأمر بحاجة إلى عزم وتصميم، فالأخلاق نعمة إلهية كبرى، وهناك خصلتان هما من أسوأ المظاهر: الانتحار والأمراض العقلية، وإذا بحثتم لن تجدوا حتى مؤمناً حقيقياً واحداً ذا أخلاق حميدة أصيب بواحدة من هاتين الخصلتين.

2. (خدمة الناس)، فكل من تمكّن فليستفد من النِعَمْ في قضاء حوائج الناس، وحبذا لو تُشكل لجان لهذا الغرض، تعمل فيها مجموعة من النساء، لحلّ مشكلات النساء.

10/رجب/1439هـ