اعتداء همجي على نجل المرجع الشيرازي .. واقتياده إلى جهة مجهولة


 

موقع الإمام الشيرازي

 

من جديد، يتعرض نجل المرجع الديني، سماحة آية الله العظمى، السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، سماحة السيد حسين الشيرازي إلى الاعتقال غير المبرر من قبل الاستخبارات الإيرانية، وذلك في يوم الثلاثاء، ومن أمام منزله.

وقد نقلت وكالات تفاصيل الاعتداء الهمجي والوحشي، فقد قامت قوة أمنية بإيقاف السيارة التي كانت تقل سماحة المرجع الشيرازي ونجله، في أحد شوارع مدينة قم المقدسة، وهاجمت السيد حسين الشيرازي بالضرب ثم اقتادته الى جهة مجهولة.

من جهتها أدانت منظمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) اعتداء القوات الأمنية الإيرانية على سماحة آية الله السيد حسين الشيرازي، معتبرة هذا العمل انتهاك ومخالفة صريحة لكافة القوانين والأعراف المحلية والدولية، فضلاً عن كونه عدم اكتراث سافر بمشاعر ملايين المسلمين الشيعة في مختلف انحاء العالم.

وقالت في بيان لها أن الانتهاك والأسلوب الذي اتبعته القوات الأمنية الإيرانية يكشف جلياً عن مدى استهتار السلطة واستخفافها بمكانة وحرمة وكرامة العلماء، وعدم مبالاتها بالآثار التي قد تترتب على هذا الانتهاك الصارخ.

وطالبت المنظمة السلطات الإيرانية بضمان سلامة آية الله السيد حسين الشيرازي، والكشف عن مصيره، قبل الإفراج عنه ودون قيد أو شرط، مع تقديم توضيح واعتذار فوري عما جرى من تعدي خطير على رمز شيعي كبير.

بموازاة ذلك، ذكرت وكالة سوا تظاهر العشرات من أهالي مدينة كربلاء المقدسة أمام القنصلية الإيرانية في بالعراق احتجاجاً على اعتقال نجل المرجع الشيرازي.

ومن خلال لافتات رفعها المتظاهرون عبّروا عن استنكارهم وشجبهم لهذا العمل المشين، وحمّلوا السلطات الإيرانية مسؤولية سلامة السيد حسين الشيرازي، ومطالبة بإطلاق سراحه فوراً.

وبحسب موقع "السومرية نيوز" دعا المتظاهرون حكومة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى التدخل الفوري لإطلاق سراح نجل المرجع الشيرازي.

18/ جمادى الآخرة/1439هـ