نداء منظمة اللاعنف العالمية لإنقاذ مائة صبية اختطفتها عصابات بوكو حرام


 

موقع الإمام الشيرازي

 

في ظل صمت المجتمع الدولي حيال الجرائم الفظيعة التي تواصل جماعة بوكو حرام الإرهابية القيام بها ضد الأبرياء، وجهت منظمة اللاعنف العالمية، مقرها العاصمة واشنطن، نداء استغاثة لإنقاذ أكثر من مائة صبية اختطفها أوباش تلك الجماعة التكفيرية المجرمة.

وأشارت منظمة اللاعنف العالمية في بيان لها إلى قيام جماعة بوكو حرام الإرهابية المتطرّفة بارتكاب جريمة تندى لها جبين الإنسانية، لتعكس أمام المجتمع الدولي كافّة حقيقة الأعمال الإجرامية الخطيرة التي لا تتردّد تلك الجماعة في ارتكابها بين الفينة والأخرى.

وجاء في البيان أن تلك الجماعة الإرهابية ارتكبت جريمة إرهابية تمثّلت في اختطاف 110 صبية نيجيرية، خلال هجوم مباغت على إحدى المدن الآمنة، مستهدفة بشكل صارخ الأبرياء العزّل من العوائل الفقيرة، وسط عجز حكومي معيب تجسّد بفشل السلطة النيجيرية في حماية المدنيين.

وأكدت المنظمة أن تلك الفاجعة المؤلمة التي ألمّت بمئات العوائل النيجيرية الفقيرة تمثّل ضربة دامية في قلب الإنسانية جمعاء، خصوصاً أنّ قبح الجريمة وبشاعتها يؤكّد وبشكل واضح مدى انحدار جماعة بوكو حرام الإرهابية أخلاقياً وإنسانياً وفكرياً، ويشعر جميع أبناء البشرية بضرورة العمل على الحدّ من خطرها المستطير على الشعب النيجيري وكافّة شعوب المنطقة.

وبينت أن تكرار تلك الجماعة المتطرّفة جرائم الخطف، سيما ضد شريحة الفتيات، استهتار واضح بكافّة الديانات والأعراف السماوية والوضعية، ولا مبالاة بالحقوق البشرية والقوانين الدولية، الأمر الذي يسترعي بشكل عاجل تدخّل أممي لوقف تلك الأعمال الإجرامية الصادرة من قبلها.

وفي البيان، دعت منظّمة اللاعنف العالمية المجتمع الدولي، والحكومات القادرة على مدّ يد العون والمساعدة للتدخّل الفوري لتأمين سلامة المختطفات، والعمل على تحريرهنّ من قبضة هذه الجماعة الإرهابية بأسرع وقت ممكن، مشدّدة في الوقت ذاته على ضرورة تكاتف الجهود الخيرة لملاحقة ومعاقبة عصابات بوكو حرام الإجرامية.

 

15/ جمادى الآخرة/1439هـ