منظّمة اللاعنف العالمية: مسؤولية المجتمع الدولي إسعاف الشعب اليمني ووقف الحرب فوراً


 

موقع الإمام الشيرازي

 

تناشد منظّمة اللاعنف العالمية (المسلم الحر) التابعة لمؤسسة الإمام الشيرازي العالمية في واشنطن، المجتمع الدولي كافّة وأعضاء مجلس الأمن خاصة، للتدخّل العاجل لإسعاف الشعب اليمني الذي يتعرّض لعمليات إبادة جماعية شاملة بعد تفشي الأوبئة والأمراض الفتّاكة، مشدّدة على ضرورة فرض المجتمع الدولي إرادته لوقف الحرب فوراً.

وأشارت المنظمة في بيان لها إلى أنه كما يدرك جميع المراقبين أنّ اليمن يواجه خطراً وجودياً يتمثّل بتفشي وباء الكوليرا، وغيره من الأوبئة الفتّاكة، مع عجز الأجهزة والكوادر الطبيّة الأهلية عن مكافحته بالشكل الأمثل، مما أسفر عن مقتل العشرات دون أدنى أمل في الحصول على العلاج في الوقت المناسب.

وأكد البيان أن الحرب تسببت في دمار كبير طال مختلف المرافق الحيوية والضرورية لديمومة الحياة الطبيعية، فضلاً عن تعطّل غيرها من المرافق الإنسانية كالمدارس والمصانع وغيرها من المنشآت الأساسية داخل اليمن، إلى جانب مقتل الآلاف من الأبرياء في عمليات الاقتتال الجارية.

كما لفتت المنظّمة إلى أنّ المجتمع الدولي بات معنيّاً بشكل أصيل في وقف الحرب الدائرة وإنقاذ الشعب اليمني من تداعياتها، عبر حثّ جميع الأطراف المتصارعة على وقف الأعمال الحربية، وإتاحة الفرصة للمنظّمات الإنسانية الدولية لتقديم يد العون والمساعدة، للحدّ من التدهور المستمر للوضع الإنساني في هذه الدولة.

 

19/ شوال/ 1438هـ