واشنطن بوست: حملة دموية على المعارضة في البحرين


 

موقع الإمام الشيرازي

 

وصفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية عملية اقتحام الدراز بـ"الحملة الدموية الأشد التي تشنها الحكومة البحرينية على المعارضة" منذ سنوات.

وقالت الصحيفة في تقرير، نشر الأربعاء 24 مايو/آيار/2017، أن الهجوم الذي شنّته القوات الحكومية في البحرين ضد معقل مؤيد للمعارضة، أدى إلى مقتل 5 أشخاص على الأقل واعتقال المئات، في أحد أكبر الحملات القاتلة منذ اندلاع الاحتجاجات، في العام 2011 ضد النظام الملكي المدعوم من الغرب.

وذكرت الصحيفة: قال ناشطون معارضون إن الشرطة استهدفت اعتصاماً سلمياً خارج منزل رجل دين شيعي بارز في البحرين، وإن من بين القتلى ناشط بيئي. وقد اشتعلت الاحتجاجات والاشتباكات منذ سنوات في الجزيرة الصغيرة الاستراتيجية، بين النظام الملكي الذي يقوده السنة والأغلبية الشيعية في البحرين التي تشتكي من التمييز وغيره من الانتهاكات.

ورأت الصحيفة أن توقيت الهجوم كان صادماً، إذ جاء بعد يومين من تأكيد الرئيس ترامب علنا ​​لملك البحرين بأن علاقتهما ستكون خالية من "التوتر" الذي حدث في الماضي - وهو إشارة واضحة إلى التأنيب المتكرر من إدارة أوباما للبحرين بسبب انتهاكاتها لحقوق الإنسان.

وأشارت الصحيفة إلى أن خطاب ترامب تضمن ضمانات لدول الخليج بأن "أصدقاءنا لن يشككون أبدا في دعمنا". وفي البحرين، رأى خصوم الحكومة قمة الرياض وظهور ترامب مع الملك البحريني على أنه أعطى موافقة ضمنية للهجوم الذي نفذ يوم الثلاثاء.

وذكرت الواشنطن بوست إن وزارة شؤون الإعلام البحرينية لم تستجب على الفور لطلب مزيد من التفاصيل حول الظروف التي أدت إلى مقتل الخمسة، أو حول تطور العلاقات الأمريكية مع البحرين. وقد تدهورت الحياة السياسية والعلاقات الطائفية بشكل مطرد منذ أن قامت الحكومة، بمساعدة من حلفائها الخليجيين، بسحق انتفاضة مؤيدة للديمقراطية بقيادة الشيعة في عام 2011. ومنذ ذلك الحين، سجن أبرز الشخصيات المعارضة في البحرين، وهرب آخرون من البلاد أو لا زالوا يواجهون المحاكمة.

من جهتها، أكّدت منظمة العفو الدولية وجود 8 جرحى يعانون من إصابات خطيرة في غرف العناية المركزة بأحد المستشفيات في البحرين، وذلك جراء الهجوم الذي شنّته قوات الأمن على قرية الدراز يوم الثلاثاء 23 مايو/أيار 2017، وراح ضحيته 5 قتلى ومئات الجرحى، واعتقل فيه أكثر من 286.

وتحدثت المنظّمة حول محصّلة اليوم الأول من الحملة القمعية العنيفة على الدراز، مسقط سماحة الشيخ عيسى قاسم، وقالت إنها تتابع عن قرب التطورات الخطيرة في البحرين.

وكانت السلطات قد شنّت هجوماً دموياً واسعاً على الدراز لسحق الاعتصام الذي أقيم حول منزل الشيخ عيسى قاسم منذ الإعلان عن إسقاط جنسيته ومحاكمته قبل 11 شهرا، وشاركت في الهجوم قوات أمنية متعددة حمل بعضها أسلحة رشاشة، ولا تزال القوات حتى هذا الوقت تنتشر في أرجاء القرية.

 

2/ شهر رمضان/1438هـ