شيعة رايتس ووتش تحمل السلطات البحرينية مسؤولية وفاة المعتقل محمد سهوان


 

موقع الإمام الشيرازي

 

أكدت منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية، مقرها العاصمة واشنطن، نبأ وفاة المعارض المعتقل محمد سهوان، محملة السلطات البحرينية المسؤولية الكاملة عن أسباب وفاة الراحل.

في بيان لها، أشارت المنظمة إلى أن مصادر من عائلة الفقيد ذكرت أنهم تلقوا اتصالاً هاتفياً من سلطات (سجن جو) سيء الصيت، أفاد بوفاة المعارض البحريني المعتقل، محمد ملا حسن سهوان، البالغ من العمر خمسة وأربعون عاماً، زاعمة أنه توفي أثر نوبة قلبية.

وكان الفقيد يشكو من عدة إصابات بأعيرة نارية في منطقة الرأس، ويقضي محكومية مدتها خمسة عشر عاماً، بسبب نشاطة السياسي السلمي المعارض للسلطة، وسبق أن رفضت الأخيرة طلب تلقيه العلاج الطبي بالرغم من خطورة وضعه الصحي.

وأضاف البيان إلى أن المنظمة سبق وأن حصلت على إفادات لشهود عيان، ذكرت أن الفقيد كان عرضة لعمليات تعذيب مستمرة، أسوة برفاقه المعتقلين في السجن، على الرغم من إصابته.

وأعربت المنظمة عن إدانتها - بأشد العبارات - السياسات القمعية التي تمارسها إدارة سجن جو بحق معتقلي الرأي، مستنكرة في الوقت نفسه الاستخفاف بأرواح المواطنين من قبل السلطة التي تجيز هذه الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

وطالبت المنظمة السلطات البحرينية بإحالة مسؤولي إدارة السجن المذكور الى القضاء العادل، والكف عن عمليات التنكيل الجارية في داخله بحق المعتقلين.

 

21/جمادى الآخرة/1438هـ

20/ مارس-آذار/2017م