الأمم المتحدة: قطع المياه عن دمشق “جريمة حرب”


 

موقع الإمام الشيرازي

 

اعتبرت الأمم المتحدة قطع المياه عن 5,5 مليون نسمة في دمشق بأنها "جريمة حرب" محذرة من أنه يهدد حياة المدنيين وبالدرجة الأولى الأطفال .

وقال رئيس مجموعة العمل في الأمم المتحدة حول المساعدة الإنسانية لسوريا يان إيغلاند خلال مؤتمر صحفي في جنيف: "في دمشق وحدها 5,5 مليون شخص حرموا من المياه أو تلقوا كميات أقل لأن موارد وادي بردى (...) غير قابلة للاستخدام بسبب المعارك أو أعمال التخريب أو الاثنين معا".

 وأضاف "نريد التوجه إلى هناك والتحقيق في ما حدث لكن قبل كل شيء نريد إعادة ضخ المياه"موضحاً أن "أعمال التخريب والحرمان من المياه جرائم حرب لأن المدنيين يشربونها ولأنهم هم الذين سيصابون بالأمراض في حال لم يتم توفيرها مجددا".

من جهته أكد كريستوف بوليراك المتحدث باسم صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) إن الأطفال معرضون لخطر الإصابة بأمراض تنتقل عن طريق المياه في دمشق حيث يعاني 5.5 مليون شخص نقصاً شديداً في المياه الجارية منذ أسبوعين مشددا على أنه "يوجد قلق كبير بشأن خطر الأمراض التي تنتقل عن طريق المياه بين الأطفال".

8، ربيع الآخر/1438هـ

7/ يناير/2017م