تقدّم المرأة في الصلاة


س: هل تقدّم المرأة على الرجل في الصلاة _سواء أكانت جماعة أم فرادى_ فيه محذور شرعي؟ وهل يختلف الحكم لو كانت المرأة زوجة المصلي أو أخته أو بنته أو والدته عما لو كانت أجنبية عنه؟
ج: يكره تقدم المرأة أو مساواتها للرجل في الصلاة بلا فرق بين الزوجة وغيرها، والأرحام وغيرهم، وتكون الكراهة للاثنين إذا شرعا في الصلاة معاً، وإلاّ فللمتأخر منهما، بلا فرق بين صلاة الجماعة والانفراد، نعم ترتفع الكراهة مع وجود الحائل بينهما، أو الابتعاد عن الآخر بعشرة أذرع أي: خمسة أمتار تقريباً.