قطع الصلاة


س: إذا كنت في الصلاة الواجبة ونادتني والدتي أو والدي، فهل أستطيع قطع صلاتي والاستجابة لهما؟
ج: إذا كان النداء لأمر عادي لا يستدعي الإجابة الفورية، وكان الابن في صلاة فريضة واجبة، فلا يجوز قطع الصلاة وإنّـما يُسرع فيها، ولو بترك مستحباتـها، حتى يستطيع إجابتهما في أقرب وقت ممكن، نعم لو كانت الصلاة نافلة ومستحبة، قطعها ولبّى دعوتهما فوراً، حتى وإن كان النداء لأمر عادي.