طلب علي الأكبر للماء


س: لماذا طلب مولانا علي الأكبر (عليه السلام) من أبيه الحسين (عليه السلام) شربة من ماء مع علمه بعدم وجود الماء؟
ج: ذكر الفضلاء من خطباء المنبر الحسيني والعلماء والمراجع الحسينيون وجوهاً لطلب مولانا علي الأكبر (عليه السلام) الماء من أبيه الإمام الحسين (ع عليه السلام)، مع أنّه كان يعلم بعدم وجود ماء عنده، منها: إنّه أراد بذلك أن يجدد لقاءه بأبيه حتى يتزود منه العزم والصلابة ليستمر في مجاهدة الأعداء. ومنها: إنّه كان يأمل إرواءه عن طريق المعجزة، حيث سبق الإرواء من جده وأبيه للعطاشى بطريق الإعجاز مراراً، وحتى أنّه اتفق مثل ذلك لنفس علي الأكبر عندما كان صبياً.
ومنها: إنّه علم بشدّة تعلق قلب والده كأب حميم ووفي، عطوف وشفيق به، فأراد أن يخفف عنه مصيبة فقده، فجاء وقال له بأن العطش قتلني... يعني لا راحة لي ولا خلاص إلا بالموت... وهذا ما سيجعل فاجعة مقتله أهون على قلب أبيه، حيث سيستشعر الوالد أنه بالقتل ارتاح ابنه من تلك المعاناة (معاناة العطش)، وهذا الذي قصده علي الأكبر تحقق، حيث طلب منه الحسين فعلاً الرجوع حتى يستشهد بسرعة، وقال له بأن جده رسول الله (صلى الله عليه وآله) سيرويه بكأسه الأوفى شربة لا يظمأ بعدها أبداً. وهكذا استطاع هذا الولد البار تخفيف معاناة الوالد الوفي من مفاجأة رحيله وفراقه.