حذاء من الجلد الطبيعي


س1: اشترى ابني حذاءً، وبعد مدّة عرفنا أنّ هذا الحذاء جلد طبيعي مصنوع في البلاد الأجنبية، فهل يحرم عليّ لبسه أم ماذا؟
ج1: المصنوع من الجلد الطبيعي في البلاد غير الإسلامية لا يحرم لبسه، نعم لا يحكم عليه بالطهارة، فما يلامسه برطوبة مسرية يجب تطهيره.

س2: وإذا أردت إهداء هذا الحذاء أو إعطاءه إلى الفقير أو شخص محتاج، فهل يجب إخباره أنّه من البلاد الأجنبية وأنّه نجس؟
ج2: إذا كان عليه علامة واضحة يتعرّف ذلك الشخص منها على أنّه جلد طبيعي وأجنبي ونجس، فلا حاجة لإخباره بذلك، وإلاّ لزم إخباره.