ما بين الحياة والموت


س: کیف نُفسِّر قوله تعالى:{الَّذِي یَصْلَى النَّارَ الْکُبْرَى * ثُمَّ لا یَمُوتُ فِیهَا وَلا یَحْیَى} الأعلى: 12-13، فهل هناك حالة بین الموت والحیاة؟ وكيف يـمكن تصوّرها؟
ج: المقصود من الآية الكريمة: إنّ أهل جهنّم ـ والعياذ بالله ـ هم في نار جهنّم معذّبون بأشدّ العذاب بحيث لا يموتون كي يستريحوا من العذاب، ولا نهاية للعذاب كي يحيوا حياة فيها راحة.