بين الرهن والإجارة


س: إذا استأجرت منزلاً، فأيّ المعاملتين أصح؟ أن أعطي المؤجر رهناً خمسين مليوناً مع 300 ألف تومان أجرة شهرياً، أم أعطيه 300 ألف تومان أجرة، وأدفع له قرضاً خمسين مليون توماناً؟ هل الأولى ربوية والثانية ليست ربوية؟ أرجو التفصيل والتوضيح؟
ج: كلتا المعاملتين صحيحة وغير ربوية، لأن المنزل في كلتا الصورتين هو وثيقة مقابل المال، ويجيز مالك المنزل لصاحب المال التصرف في المنزل مقابل مال الإجارة. علماً بأن لصاحب المنزل أيضاً أن يأذن لصاحب المال بالتصرف بالبيت مجاناً وبلا أجرة.