العقد على المطلقة خلعيًا


س: بالنسبة للمطلّقة خلعيًا، هل يجوز العقد عليها وهي في العدّة؟ وهل عدّتها ثلاثة أشهر أم ثلاث حيضات تنتهي برؤيتها للحيض الثالث؟
ج: يجوز لزوجها الذي طلقها خلعًا أن يعقد عليها وهي في العدة، ولا يجوز لغيره ذلك، ويكون موجبًا للحرمة الأبدية على الأحوط وجوبًا، وعدتها ثلاثة أطهار إن كانت ترى الحيض، وإلّا فثلاثة أشهر.