الاقتداء بالإمام في حال التشهّد



س: إذا رأى المأموم إمام الجماعة في حالة تشهد، فظنّ أو علم أنّه في التّشهد الأخیر فاقتدى به وجلس لکسب الثواب، ثم تبیّن له أنّه كان في التّشهد الأوّل، فما تکلیفه؟
ج: الالتحاق بالجماعة في التّشهد لا يختص بالتّشهد الأخير، بل يشمل التّشهد الأوّل أيضاً، فإذا أكمل الإمام تشهّده قام المأموم معه وواصل صلاته مبتدئاً بركعته الأولى فيقرأ الحمد ويركع مع الإمام لو لم يـمهله لقراءة السورة، وإلّا قرأ السورة أيضاً وركع مع الإمام واستمر في صلاته.