السفر بالطائرة والصيام



س: من كان يسافر في الطائرة من بلده الذي يسكن فيه إلى بلد آخر للسياحة أو الزيارة، وكان سفره قرب المغرب الشرعي، وهو صائم، فحلّقت الطائرة به متجهة من مشرق الشمس إلى مغربها، فهو يرى الشمس لمدة لو كان على أرض بلده لحلّ وقت الإفطار فيه، فهل يفطر بحسب أفق بلده، أم ينتظر حتى يحلّ المغرب الشرعي وهو في الفضاء؟ والمثال ينطبق على من يريد السفر من مشهد المقدسة إلى النجف الأشرف.
ج: حيث إن هذا المسافر كان صائماً، ولم يحلّ وقت الإفطار عليه وهو على أرض بلده، وإنما حلّقت به الطائرة قبل المغرب الشرعي، وصار يرى الشمس ويعلم بعدم حلول المغرب الشرعي في الفضاء، فيجب عليه أن ينتظر حتى يحلّ المغرب الشرعي، ثم يفطر.