الحديث عن الجنس

 

س: هل یجوز للمكلَّف أن یتحدّث مع زملائه وأصدقائه عن مواضیع تخص الجّنس والعلاقة الزّوجیة؟
ج: الأحوط وجوباً اجتناب كل ما يسبّب الإثارة من قول وفعل، وإذا عدّ عرفاً من إفشاء الأسرار الزّوجية فلا يجوز شرعاً.