كبير السن لا يصلّي


س: كيف أتعامل مع شخص كبير في السّن، لكن لا يصلي؟
ج: يجب أن يكون التّعامل معه برفق واحترام، وفي الوقت نفسه يذكر له أهميّة الصلاة ودورها الكبير في سعادة الحياة والفوز في الآخرة، وليعظه العظة البليغة بذكر ما ورد في القرآن الكريم والحديث الشريف في حقّ الصلاة، مثل أنّ الصلاة عمود الدّين، وأنه بأداء الصلاة يكون الفارق بين المسلم والكافر، وأن الصلاة سعادة وهناء، وخير وبركة، ومن أحبّ نفسه وأراد لها الخير التزم بالصلاة. وليستمر على نصيحته بلا تعب ولا ملل باللّين، وباللّسان الجميل، وبالوجه الطلق، فإنّ النّصيحة الحسنة، والكلمة الطيّبة مع السلوك الحسن تؤثّر أثرها الحسن والطيّب إن شاء الله تعالى، وفي الحديث الشريف: «لئن يهدي الله بك رجلًا واحدًا خير لك ممّا طلعت عليه الشّمس».