الولاية على الأولاد


س: نعلم بأنّه لا ولاية لغير الأب والجدّ على الأولاد ذكورًا وإناثًا، وإنّـما الولاية فقط للأب والجد من جهة الأب، ولكن لا نعلم ما هي حدود هذه الولاية وما هو أمدها؟ وهل يجوز للأولاد اختيار ولي عليهم غير الأب والجد؟
ج: مادام الأولاد صغارًا وبحاجة إلى وليّ يلي أمرهم ويتولّى شؤونهم، جعل الله تعالى الأب وكذلك الجد من جهة الأب وليًا شرعيًا عليهم، وحدّد للولي الشرعي العمل في إطار مصلحة الأولاد وجعل أمدها إلى حين بلوغ الأطفال التكليف والرشد، ولم يجعل الله للأولاد حق اختيار الولي الشرعي ماداموا صغارًا، كما لم يجعل لهم إذا كبروا أن يختاروا أحدًا وليًا عليهم غير الله تعالى، والرسول الكريم صلوات الله عليه وأهل بيته المعصومين عليهم السلام.