الأكل على سفرة واحدة


س: توجد عادة عند بعض العوائل، وهي اجتماع الرجال والنساء من الأهل والذين بينهم نسب كأزواج الأخوات وزوجات الإخوان، حيث يجتمعون للطعام على مائدة واحدة، فهل في هذا إشكال مع الالتزام بالحجاب الشرعي؟
ج: الإسلام رغم كونه هو دين المحبّة والألفة، ودين التحابّ (التحابب) والتزاور، ودين التعاون والتواصل بين الأرحام، إلاّ أنّه لا يشجّع على الاختلاط بين الرجال والنساء، حتى وإن كنّ بكامل الحجاب، كيف وقد قالت السيدة فاطمة الزهراء(عليها السلام): (خير للمرأة أن لا ترى رجلاً ولا يراها رجل)، وقال الإمام أمير المؤمنين(عليه السلام) ما معناه: إن استطعت أن تعمل شيئاً حتى لا ترى زوجتك غيرك من الرجال فاصنع ذلك، وهذا لا يعني: حبسها ومنعها، وإنّما يعني تثقيفها بثقافة الحشمة والوقار، بحيث لا ترغب هي من نفسها أن تنظر إلى غير زوجها.
وكذلك العكس، إذ يجب على الرجل أن يربي نفسه ويهذبها، بحيث لا ينظر إلى غير زوجته ولا يرغب في غيرها.