تهاجر المؤمنين


س: ما حكم تهاجر المؤمنين وبالخصوص إذا زاد عن ثلاثة أيام ؟
ج: المقاطعة والهجران ليسا صحيحين، وذلك لما جاء في الحديث الشريف: من أنه لا يصح هجر المؤمن أخاه في الدين والمؤمنة أختها في الدين أكثر من ثلاثة أيام، وعليهما أن يكسرا هذا الهجران بعد ثلاثة أيام، وإلا لم يقبل الله منهم صلاة ولا صياماً، وللمتنازل منهما الأجر الأكبر والثواب الأكثر إن شاء الله تعالى. وعن داود بن كثير قال سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول: (قال أبي: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) أيما مسلمين تهاجرا، فمكثا ثلاثاً لا يصطلحان إلا كانا خارجين من الإسلام ولم يكن بينهما ولاية، فأيهما سبق إلى كلام أخيه كان السابق إلى الجنة يوم الحساب.