ماء الشعير


س: بالنسبة إلى ماء الشعير، مرّة قرأت في نشرة (أجوبة المسائل الشرعية) أنّكم تقسمونه إلى قسمين: ماء شعير طبي وماء شعير غير طبي، مع أنه يـمكن عمله بطريقة ثالثة وهي حلال، فلماذا الحصر بالطبي وغيره؟
ج: لعل نتيجة الطرق كلها هي واحد من هذين الاثنين: فإمّا أن يكون فقاعاً كما في لسان الروايات وفي لسان العرف «بيرة» فهو على ما في الحديث الشريف: خمر استصغره الناس، وهو نجس وحرام لما فيه من الإسكار الخفيف، وإمّا أن يكون غير ذلك ولا يكون فيه إسكار أصلاً وهو الطبي.