انتظار النّقاء


س: من كانت في آخر يوم لعادتها، وطهرت قبل أذان الفجر، فقالت: أنتظر إلى ما بعد الأذان لأتأكّد من كوني طهرت تـماماً، وبعد الفجر لم تر شيئاً واغتسلت، فما حكم صومها في شهر رمضان والحال هذه؟
ج: يجب حين حصول النّقاء: الاغتسال وخاصة في آخر العادة، لذلك لو كان تركها الغسل عن قصور فصومها صحيح، وأمّا إن كان عن تقصير فيجب عليها صوم ذلك اليوم وقضاؤه بعد الشهر المبارك أيضاً والكفارة.