تكرار السجود

س: عندما ذهبتُ للسجود تكرّرَ وضعُ الجبهة على التربة من غير تعمُّد، وأحياناً أريد أن أسجد فيحصل مانع بين الجبهة والتربة وبسببه يتكرر السجود عندي، فهل أحسبها سجدة واحدة أم سجدتين؟
ج: إذا سجد الإنسان واتّفق أن ارتفعت جبهته من فوق التربة ورجعت إليها ثانية، فلذلك صورتان: تارة يستطيع أن يـمسك نفسه حين ترتفع الجبهة من التربة ويحفظها من أن تعود ثانية، فيجب إمساكها وتحسب له سجدة، فيجلس ثم يأتي بالثانية إن كانت هي السجدة الأولى ويأتي بعد الصلاة بسجدتي السهو لعدم ذكر التسبيحة فيها، وتارة تعود الجبهة ثانية من دون اختيار ففي هذه الصورة تحسب سجدة واحدة ويأتي بذكر التسبيحة فيها ولا شيء عليه، وأمّا إذا سجد وحال بين الجبهة والتربة مانع، ففي هذا الفرض لا يجوز رفع الجبهة، بل يجب سحب المانع من بين الجبهة والتربة بصورة لا ترتفع الجبهة عن التربة، ويأتي بذكر التسبيحة ولا شيء عليه.
=