تسميت العاطس أثناء الصلاة


س: إذا عطستُ أثناء الصلاة، فهل أستطيع أن أقول ذكر العاطس؟ وإذا عطس شخص آخر فهل أستطيع أثناء صلاتي أن أقول له: يرحمك الله؟ أو عند سماعي للعطسة من الغير أقول: الحمد لله رب العالمين؟
ج: إذا عطس الإنسان نفسه، أو سمع عطسة غيره، وإن كان في الصلاة، استحب له أن يضع إصبعه على أنفه ويقول: «الحمد لله رب العالمين» أو يقول: «الحمد لله وصلّى على محمد وآله». ولا يجوز تسميت العاطس إذا كان في الصلاة بقول «يرحمك الله، أو يرحمكم الله»، ولا يجوز له ردّ التسميت بقول: «يغفر الله لكم»، نعم يجوز التسميت بالدعاء المجرّد عن الخطاب للشخص، كما لو قال مثلاً: «رحمة من الله»، ويقول في رد التسميت: «مغفرة من الله».