الزيوت والشحوم المتنجّسة


س: الزيوت والدهون والشحوم النجسة أو المتنجسة، إذا دخلت في صناعة الصابون وطرأ عليها التغير بحيث أصبحت صابوناً أو مسحوقاً من مساحيق الصابون مثل (التايت)، فهل تطهر بذلك؟ وهل يكون هذا التغير نوعاً من الاستحالة المطهرة أم لا؟
ج: الاستحالة من المطهّرات، ولكن صيرورة الزيوت النجسة أو المتنجسة صابوناً أو مسحوق صابون ليس من الاستحالة، لأنّ الاستحالة تعني تبدل حقيقة الشيء وصورته النوعية إلى صورة أخرى كالزيت يصير دخاناً، والماء بخاراً، والخشب رماداً ونحو ذلك، بينما الصابون هو نفس الزيت لكن بشكل آخر.