الطعام غير المخمّس


س1: ما حكم الطعام غير المخمّس أو غير المتيقن من تخميسه؟
ج1: لا إشكال في أكل ما لم يتأكّد الإنسان من عدم تخميسه، أو تأكّد من أنّ صاحبه لا يخمّس ولكن لم يتأكّد من تعلّق الخمس بهذا الأكل، كما لو احتمل أنّه قد استدانه _ مثلاً _، نعم إذا تأكّد من أنّ صاحبه لا يخمّس، وتأكّد من تعلّق الخمس بهذا الأكل، وجب عليه إخراج خمسه، وذلك بأن يقدّر قيمته ولو تخميناً، فإذا كان قيمته أربعة دراهم أخرج درهماً للخمس، وإذا كان ثمانية أخرج درهمين للخمس.

س2: هل يـمكن التوضيح أكثر بالنّسبة للخمس الذي يكون مقداره ربعاً وليس خُمساً، أي كيف صار واحداً من أربعة وليس واحداً من خمسة؟
ج2: لو أخرجنا الخمس من نفس الشيء كان الخارج واحداً من خمسة ويبقى أربعة أخماس، لكن لو أردنا تخميس الشيء كاملاً بدون أن ينقص منه، كما لو أردنا تخميس الطعام الذي نريد أكله جميعاً وكان قيمته أربعة دراهم، فيجب أن نضيف إليه الربع يعني واحداً من أربعة، فيصبح المجموع خمسة دراهم، وخمس خمسة الدراهم درهم واحد فنخرجه.