آلات القمار


س: ما حكم اللعب بألعاب لا يُقامِر بها أحد في البلد الذي أعيش فيه، ولكن يقامر بها الناس في بلاد أخر كبلاد الغرب، مثل الدومنة؟ وما حكم اللعب بألعاب كانت قديماً ألعاب قمار ولكن في يومنا هذا لا يتقامر أحد بها؟
ج: آلات القمار المنصوص على حرمتها شرعاً كالشطرنج والنرد، والمخترعة للتقامر بها كالدومنة والورق، فإنه يحرم اللعب بها حتى وإن كانت للتسلية وبلا رهان، وحتى إن تقومر بها في بلد دون بلد، أو في زمان دون زمان، بل يحرم بيعها وشراؤها واقتناؤها في البيت أيضاً، لأنها تسبّب نفور ملائكة الرحمة، واجتماع الشياطين، وحلول الفقر والفاقة، ونزول البليات والآفات والعياذ بالله.