الحامل والصوم


س: أنا حامل، ولا أستطيع أن أصوم هذه السنة حتى الولادة، فهل أقضي الصوم أم أدفع كفارة؟
ج: الحامل وكذلك المرضع إذا خافت على نفسها أو حملها أو رضيعها من الصوم بأن يضرها أو يضرّه، جاز لها الإفطار، وتعطي عن كل يوم تفطره (750) غراماً من الأرز أو الحنطة أو الشعير أو دقيقها أو خبزها للفقير، فإذا زال عذرها قبل مجيء شهر رمضان الثاني قضت الصوم، وإن استمر عذرها إلى شهر رمضان الثاني أعطت عن كل يوم أفطرته فدية أخرى (750) غراماً طعاماً، وسقط عنها قضاء صوم ذلك الشهر.