نقض العهد


س: من تعاهد مع زوجته ذاكرًا اسم الله تعالى واسم أبي الفضل العباس (عليه السلام) على عدم الزواج عليها مثلًا، ثم نقض العهد وتزوَّج عليها، فما هو حكمه؟
ج: قال الله تعالى: «وأوفوا بالعهد إن العهد كان مسؤولًا» الإسراء:34، ومخالفة العهد فيها إثم كبير، ويعرّض المخالف نفسه لانتقام الله عزّ وجل.