الابتلاء بالذنب


ﺱ: لقد أذنبت ﺫﻧﺒﺎً عظيماً ﺑﺤيث ﺟﻌﻠﻨﻲ ﺍﻟذنب أستحي ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻼ‌ﺓ، ﻓﻼ ‌ﺃﺻﻠﻲ، ﻭﺃﺳﺘﺤﻲ ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟبيت (عليهم ﺍﻟﺴﻼ‌ﻡ)، ﻓﻼ‌ ﺃﺯﻭﺭهم (ﺻﻠوﺍﺕ الله ﻋﻠﻴهم)، ﻓﻤﺎ ﻧﺼﻴﺤﺘكم ﻟﻲ يرحمكم الله؟ ﻭﻛيف ﺃبدأ صفحة جديدة نظيفة ﻣﻊ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ؟
ﺝ: ﻗﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﻌظيم ﻓﻲ ﻛﺘﺎﺑﻪ ﺍلكريم: « ﺇﻻ الذين ﺗﺎبوﺍ ﻭﺃﺻﻠﺤﻮﺍ ﻭﺑﻴنوﺍ فأﻭلئك ﺃﺗوﺏ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻭﺃﻧﺎ ﺍﻟﺘوﺍﺏ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢ». ﺍﻟﺒﻘﺮﺓ: 160. ﻭﻗﺎﻝ ﺗﻌﺎﻟﻰ: «ﻭتوبوﺍ ﺇﻟﻰ الله ﺟﻤﻴﻌﺎً ﺃﻳﻬﺎ ﺍﻟمؤمنون ﻟﻌلكم ﺗﻔﻠحون». ﺍﻟﻨﻮﺭ:31. ﻭﺭﻭﻱ ﻋﻦ ﺍلإﻣﺎﻡ ﺍﻟﺒﺎﻗﺮ (عليه السلام) أن ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ قال ﻵ‌ﺩﻡ: (ﺟﻌلت لك ﺃﻥ ﻣﻦ ﻋﻤﻞ منهم ﺳﻴﺌﺔ ﺛم ﺍﺳﺘﻐﻔﺮ ﻟﻪ ﻏﻔﺮﺕ ﻟﻪ). ﺍﻟﻜﺎﻓﻲ 2/440. ﻭﺍلتوبة هي ﺍلرجوع عن ﺍﻟﺬﻧﺐ ﻭﺍﻟﺴﻴﺌﺔ ﻭﺍﻟﻤﻌﺼﻴﺔ ﺇﻟﻰ الطاعة ﻭﺍﻟﻌﺒﻮﺩﻳﺔ، ﻭﺍﻻ‌ﻟﺘﺰﺍﻡ ﺑﻌدﻡ ﺍﻟﺮﺟﻮﻉ ﺇﻟﻰ ﺗلك ﺍﻟﻤﻌﺼﻴﺔ، ﻭﻗﺪ ﺣﺪّد ﺍلإﻣﺎﻡ ﺃﻣﻴﺮ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ (عليه السلام) ﺣﺪﻭﺩ ﺍﻟﺘﻮﺑﺔ ﻓﻲ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻨﻘﺎﻁ:
1-ﺍﻟﻨﺪﻡ ﻋﻠﻰ ﻣﺎ ﻣﻀﻰ ﻭﺍﺭﺗﻜﺒﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻤﻌﺼﻴﺔ.
2- ﺍﻟﻌﺰﻡ ﻋﻠﻰ ﻋﺪﻡ ﺍﻟﻌﻮﺩ ﺇﻟﻰ ﺫﻟﻚ أبداً.
3- ﺃداء ﺣﻘﻮﻕ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺍﻟﺨﻠﻖ.
4- ﺃﻥ ﺗﻘﻀﻲ ﻛﻞ ﻓﺮﻳﻀﺔ ﺿﻴَّﻌﺘﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻼ‌ﺓ ﻭﺍﻟﺼﻮﻡ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ.
5- ﺃﻥ تذيق الجسم ألم الطاعة كما أذقته حلاوة المعصية.(الكلمات القصار) 417/ﺹ549.
ﻓﺎﻋﻠﻢ ﻳﺎ ﺃﺧﻲ ﺍﻟﻜﺮﻳﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻮﺍﺏ ﺭﺣﻴﻢ، ﻭﻻ‌ ﻳﻐﺮنك ﺍﻟﺸﻴﻄﺎﻥ ﺑﻬﺬﻩ ﺍﻷ‌ﻭﻫﺎﻡ، ﻓﺎﺭﺟﻊ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﺑﺎﻟﺘﻮﺑﺔ، ﻭبإتيان ﺍﻟﻮﺍﺟﺐ ﺍﻟﻤﻔﺮﻭﺽ ﻋﻠﻴﻚ، ﺣﺘﻰ ﺗﺘﺤﻘﻖ ﺗﻮﺑﺘﻚ، ﻭﺗﺼﻞ ﺇﻟﻰ رضا ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺭﺿﻮﺍﻧﻪ. ﻭﺍﺑﺘﺪئ ﺑﺎﻟﻐُﺴﻞ ﺃﻭ ﺍﻟﻮضوء، ﻭصلِّ ﺃﺭﺑﻊ ﺭﻛﻌﺎﺕ ﻛﻞ ﺭﻛﻌﺘﻴﻦ بتسليمة، تقرأ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺭﻛﻌﺔ ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻣﺮﺓ ﻭ(ﻗﻞ ﻫﻮ ﺍﻟﻠﻪ ﺃﺣﺪ) ﺛﻼ‌ﺙ ﻣﺮﺍﺕ ﻭﺍﻟﻤﻌﻮﺫﺗﻴﻦ ﻣﺮﺓ، ﺛﻢ تستغفر 70 ﻣﺮﺓ، ﺛﻢ ﺗﻘﻮﻝ: (ﻻ‌ ﺣﻮﻝ ﻭﻻ‌ ﻗﻮﺓ ﺇﻻ‌ ﺑﺎﻟله ﺍﻟﻌﻠﻲ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ، ﻳﺎ ﻋﺰﻳﺰ ﻳﺎ ﻏﻔﺎﺭ اﻏﻔﺮ ﻟﻲ ﺫﻧﻮﺑﻲ ﻭﺫﻧﻮﺏ ﺟﻤﻴﻊ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﻭﺍﻟﻤﺆﻣﻨﺎﺕ، ﻓﺈﻧﻪ ﻻ‌ ﻳﻐﻔﺮ ﺍﻟﺬﻧﻮﺏ ﺇﻻ‌ ﺃﻧﺖ). ﻣﺴﺘﺪﺭﻙ ﺍﻟﻮﺳﺎﺋﻞ 6/396،ﺣﺪﻳﺚ7078.
واعلم بأن قولك أنك تستحي ﻣﻦ ﺍﻟﺼﻼ‌ﺓ ﻓﻼ‌ تصلي، ﻭأنك تستحي ﻣﻦ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﺒﻴﺖ (ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺍﻟﺴﻼ‌ﻡ) ﻓﻼ‌ تزورهم، ما هو إلا خديعة أخرى قد خدعك بها الشيطان، وما هو إلا استغراق في الذنب والعياذ بالله تعالى، فالصلاة معراج المؤمن إلى رب كريم غفور رحيم حنّان منّان لطيف بعباده، وهو سبحانه قد كتب على نفسه الرحمة، وقد وسعت رحمته كل شيء، وإن أهل البيت (صلوات الله عليهم) وسيلتنا إلى الله، فهم - كما جاء في الزيارة الجامعة - (.. السبيل الأعظم، والصراط الأقوم، وشهداء دار الفناء، وشفعاء دار البقاء، والرحمة الموصولة، والآية المخزونة..)، وبهم (سلام الله عليهم) فتح الله، وبهم يختم، وبهم ينزل الغيث، وبهم يمسك السماء أن تقع على الأرض إلا بإذنه، وبهم يُنَفِّسُ الهمَّ، وبهم يكشف الضرَّ.