طاولة فيها الخمر


س: أنا أدرس في بلاد غير إسلامية مع زملاء غير مسلمين، أحياناً نخرج جميعاً للعشاء، فنجلس على طاولة واحدة، وبعضهم يشرب البيرة، فما هو حكمي، مع العلم بأنّ الانفراد يسبّب لي حرجاً شديداً. وأيّهما أفضل عدم الخروج معهم أم أن أخرج وأجلس معهم وأتناول الطّعام حيث يجدونني لا آكل اللحم ولا أشرب الخمر فيبدؤون بتوجيه بعض الأسئلة عن الإسلام وأجيبهم، وقد حصل ذلك فعلاً؟
ج: ورد في الحديث الشريف حرمة الجلوس على طاولة فيها بيرة أو خمر، لذلك ينبغي للمؤمن، لو أراد الخروج معهم، أن يشترط عليهم عدم استخدامها، موضحاً لهم اهتمام الإسلام بسلامة عقل الإنسان وصحة بدنه، حيث إنّ البيرة والخمر يتسبّبان بذهاب العقل وسقم البدن.