تكاليف الزّواج



س: الشاب الذي يريد أن يتزوج وليست لديه استطاعة على تحمّل تكاليف الزّواج، ماذا ينبغي له أن يفعل؟
ج: ينبغي لهذا الشاب أمور: أولاً: أن يشتغل بكسبٍ حلالٍ يدرّ عليه المال، ويعطي حقوق هذا المال الشرعية، حتى يبارك الله له ويـمكّنه من أداء تكاليف الزّواج. ثانياً: إذا كانت نفسه تائقة إلى الزّواج بحيث يصعب عليه الانتظار حتى يجمع مقدار تكاليف الزّواج من كسبه، استمر في كسبه واقترض ممّن يعطيه قرضاً حسناً، فيهيئ به تكاليف الزّواج، وهذا الاقتراض هو من الدّيون التي جاء في الحديث الشريف أن الله تعالى يسهّل للمدين أداءها، وينبغي له اختيار الزوجة من أسرة تراعي البساطة في أمور الزّواج ولا تتقيّد بالتّشريفات. ثالثاً: يلتزم في هذه الفترة التي يعمل فيها على تهيئة التّكاليف بالعفّة، وكفّ النفس عن الشّهوات، عملاً بقول الله تعالى: «وليستعفف الذين لا يجدون نكاحًا حتى يغنيهم الله من فضله» النور:33.