الزواج بنيّة الطلاق


س: الزواج بنیّة الطلاق هو أن ینوي الرجل تطلیق هذه المرأة بعد أن یتزوجها بیوم أو أسبوع أو شهر أو سنة أو أقل أو أکثر.. وهو على نحوین: تارة یضمر ذلك في نفسه ولا یخبرها به، وتارة یخبرها منذ البدایة بأنه سیطلقها بعد فترة معینة، فما هو حکم هذا الزواج؟
ج: الزواج محبوب ومطلوب عند الله تعالى، وعلى العكس تماماً منه الطلاق، فإنّ الطلاق ليس مذموماً ومكروهاً عند الله تعالى فقط، بل هو أبغض الحلال عند الله سبحانه ومنه يهتز العرش، وهذا ما يدعو المؤمن إلى أن لا يتزوج بقصد الطلاق، وإن كان يجوز له ذلك. مضافاً إلى أنه يمكن الاحتراز من الوقوع في مذمّة الطلاق بالزواج المؤقت، وذلك ضمن شروطه الشرعية الموجودة في الرسائل العملية.