عمرة التمتع عمّا في الذمّة


س: شخص نوى عمرة التمتّع عمّا في ذمّته وهو لا يحتمل أن تكون ذمّته مشغولة، ماذا يصنع وقد أحلّ من إحرامه؟
ج: العمرة المذكورة صحيحة، وليس عليه شيء، وذلك لأنّ ملاك صحة العمل العبادي: عمرة أو حجًا، وصلاة أو صومًا، أو غيرها هو: قصد القربة، فإذا نوى القربة كفى، ولا حاجة لذكر وجه العمل: من وجوب أو استحباب أو ما في الذمّة، ومن أداء أو قضاء ونحو ذلك.