التوجّه نحو القبلة


س: الجرحى والمعوّقون الذین لا یستطیعون التوجّه إلى القبلة بأية صورة، هل هناك فرق بین الجهات الأخرى غیر القبلة بالنسبة إلیهم؟
ج: التوجه إلى القبلة في الصلاة واجب مع الإمكان، ففي حالة القيام يكون وجهه ومقاديم بدنه نحو القبلة، وكذا في حالة الجلوس، وأمّا إذا كان لا يـمكنه القيام ولا الجلوس حتى مع الاتكاء على شيء، فيصلّي وهو نائم على الجانب الأيـمن ووجهه ومقاديم بدنه نحو القبلة، فإن تعذّر ذلك صلّى على الجانب الأيسر ووجهه ومقاديم بدنه باتّجاه القبلة، فإن تعذّر ذلك صلّى وهو نائم على ظهره ورجلاه باتّجاه القبلة، وإذا تعذّر ذلك صلّى على بطنه وتخيّر بين أن يكون رأسه أو رجلاه إلى القبلة، وإن تعذّر ذلك أيضاً، صلّى كما أمكنه، ويومي برأسه للركوع والسجود، ويكون إيـماؤه للسجود أخفض منه للركوع، وإذا لم يـمكنه الإيـماء بالرأس فبالعينين بغمضهما للركوع، ويزيد في غمضهما للسجود.