تقديم صلاة الليل


س: أنا أصلي صلاة الليل في المنتصف الأخير من الليل، ولكن ذلك يؤثر على نشاطاتي اليومية بسبب السهر، فما العمل؟
ج: يصح التقديم إلى أوّل الليل، كما يصح القضاء في النهار أيضاً، نعم لو دار الأمر بين التقديم والقضاء، فالقضاء هو الأرجح.