تأمين المستقبل والخمس


س: أريد أن أخمّس، لكن حالياً ليست عندي أموال تكفي، وعندي فقط أموال أجمعها لغرض تأمين المستقبل، فماذا أفعل؟
ج: تأمين المستقبل وحصول البركة في المال، يكون بحسب القرآن الكريم والحديث الشريف بإعطاء الخمس، وللحصول على البركة يجب التّخميس، وجعل يوم التّخميس رأساً لسنته الخمسية، حتى يخمّس كل عام ما زاد على مخمّس العام الماضي، علماً بأنّ الخمس هو فريضة واجبة كفريضة الصلاة، وقد جعل الله تعالى في أدائه كل الخير، وعن الإمام الرضا (عليه السلام) أنّه قال: «إنّ الخمس عوننا علی ديننا ... فلا تزووه (تمنعوه) عنّا، ولا تحرموا أنفسکم دعاءنا ما قدرتم عليه، فإنّ إخراجه مفتاح رزقکم، وتمحيص ذنوبکم، وما تمهدون لأنفسکم ليوم فاقتکم، والمسلم من يفي لله بما عهد إليه» ـ وسائل الشيعة کتاب الخمس الباب 3 من أبواب الأنفال ح 2. ولذلك ينبغي للإنسان المؤمن أن يکون واثقاً بما وعده الله تعالی، وأن يؤدّي ما عليه، ولا يخاف من المستقبل، فإنّ من يتوکل علی الله يکفيه الله کل أموره، إن شاء الله تعالی، نعم لو کانت هناك ضرورة، ولا يستطيع لأجلها أن يدفع ما عليه مرّة واحدة، جاز له أن يدفع تدريجاً، وبصورة أقساط خلال سنة مثلاً.