الموت الرحيم


س: أنا طالب بكلية الطب وعندي أسئلة بخصوص الموت الرحيم وعدم الإنعاش:
١ـ هل يجوز عمل بـ(الموت الرحيم)؟
٢ـ هل يجوز للطبيب أن يفصل جهاز الإنعاش عن المريض الذي يعاني من موت الدماغ؟
٣ـ هل يجوز للمسلم أن يملأ استمارة عدم الإنعاش؟ وهل يجوز للطبيب ترك إنعاش المريض في ظل وجود الاستمارة إذا دخل المريض في حالة تحتاج إلى التدخل الطبي الطارئ؟
ج: 1_لا يجوز.
2_ لا يجوز للطبيب إيقاف الجهاز ولا فصله، وكذا لا يجوز لأحد من الأطباء أو الممرّضين ولا لأهل المريض فعل ذلك، وعلى من يقوم بإيقافه أو فصله: الدّية ـ حتى وإن كان قد أخذ البراءة، وعليه كفارة القتل أيضاً، وهي كفارة الجمع يعني: صيام ستين يوماً متتالياً وإطعام ستين فقيراً.
3_ مع احتمال رجوع السلامة والحياة إلى المريض لا يجوز عمل ما يمنع من الإنعاش، كما إنه لو احتمل الطبيب الرجوع إلى السلامة والحياة بالتدخل الطبّي السريع، فإنه لا يجوز له تركه، ويجب عليه عدم الاعتناء بالمقرّرات المانعة، والحواجز المجعولة.