نذر الزّوجة


س: مَن نذرت أن تكون في كربلاء للزّيارة، ولكن زوجها يريدها للعلاقة الحميمة، وأن تبقى عنده ولا تذهب إلى كربلاء، فأيّهما يقدّم؟
ج: نذر الزّوجة إذا كان بموافقة من الزّوج وإذنه، فالنّذر يكون صحيحًا ويجب الوفاء به، ولا يجوز للزّوج المنع عنه، ممّا يعني أنّه يجب تقديم الزّيارة، وإلّا كان الأفضل أن يأذن الزّوج لها بالزّيارة.