استرجاع فدك


س: لماذا لم يسترجع مولانا أمير المومنين علي (عليه السلام) فدكاً حينما تسلّم السلطة والخلافة الظاهرية؟
ج: جاء في كتاب عيون أخبار الرضا (عليه السلام) في المجلّد الأوّل صفحة 92 أنّه سُئل الإمام الرضا (عليه السلام) عن الإمام أمير المؤمنين (عليه السلام): (لمَ لمْ يسترجع فدكاً لما ولي أمر النّاس)، قال (عليه السلام): (لأنّا أهل بيتٍ إذا ولّانا الله عزّ وجل لا يأخذ لنا حقوقنا ممّن ظلمنا إلّا هو، ونحن أولياء المؤمنين إنّما نحكم لهم، ونأخذ لهم حقوقهم ممّن يظلمهم، ولا نأخذ لأنفسنا).
وهذا يعني أنّ سنّتهم وطريقتهم (عليهم السلام) أنّهم حين يستلمون الحكم لا يستردّون الحقوق المغصوبة منهم! ولعلّ ذلك لئلّا يُقال: إنّهم استخدموا السلطة لتحصيل مكاسب شخصية، ومنافع خاصة، وإنّما يتركون الأمر لله، هو يأخذ لهم بحقّهم!
إضافةً إلى أنّ هدفهم من المطالبة بفدك أساساً لم يكن الحصول على فدك، لينتفعوا بها وبغلّتها! كيف وأيّام كانت في أيديهم كان يوزّعون غلّتها وريعها على الفقراء، وكما قال أمير المؤمنين (عليه السلام): (وما أصنعُ بفدك وغير فدك، والنّفس مظانّها في غد جدث)! وإنّما كانت الغاية الأساسية لمطالبتهم هي كون فدك وسيلة مهمّة يتقوَوْن بها على تحصيل الخلافة، وبالتالي الاستمرار في تسيير الأمّة في طريق الهدى، الذي هو طريق الفوز والنّجاة في الدّنيا والآخرة، تحقيقاً لقوله (صلى الله عليه وآله): (ما إن تـمسّكتم بهما لن تضلّوا بعدي، وإنّهما لن يفترقا حتى يردا عليّ الحوض).
هذا وقد اقتدى أمير المؤمنين (عليه السلام) _ في تركه المطالبة بفدك عندما نال الخلافة _ بالنبي (صلى الله عليه وآله)، حيث إنّه _صلوات الله عليه وآله_ لم يسترجع بيته في مكة حين فتحها.