حدّ الجهر والإخفات


س: ما هو حد الجهر والإخفات في الصلاة؟ وهل ينطبق ذلك على النوافل؟
ج: حد الجهر الأدنى: ظهور جوهر الصوت بحيث يسمعه من هو بجواره، وحدّه الأعلى: أن لا يصدق عليه الصّراخ، فإن الصّراخ مبطل، وحدّ الإخفات الأدنى: خفاء جوهر الصوت، لكن مع تلفظ الكلمات باللسان بحيث يسمعه بنفسه تحقيقاً أو تقديراً، وحده الأعلى: أن يسمع همسه من هو بجانبه دون سماع البعيد (كالمبحوح صوته) فالأحوط وجوباً تركه، ولا ينطبق ذلك في النوافل، إذ لا يجب في قراءتها شيء من الجهر والإخفات، بل حكمها التخيير، والأفضل في النوافل النهارية الإخفات والليلية الجهر، نعم يستحب الجهر بالقراءة في بعضها كصلاة العيدين.