سماحة المرجع الشيرازي: الخدمة الحسينية توفيق ونعمة إلهية




 

موقع الإمام الشيرازي

 

قام بزيارة المرجع الديني سماحة آية الله العظمى، السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، في بيته بمدينة قم المقدّسة، جمع من الشباب أعضاء الهيئات والمواكب الحسينية من دولة الكويت، واستمعوا إلى ارشاداته القيمة، وذلك في الاسبوع الأخير من شهر ربيع الثاني المنصرم1439للهجرة (كانون الثاني يناير2018م).

بارك سماحته لضيوفه ما نالوه من نعمة الخدمة في سبيل القضية الحسينية المقدّسة، وأوصاهم بأهمية اغتنام العمر وفرص الحياة في الدنيا وقال: إنّ فرصة الحياة في هذه الدنيا تعطى للإنسان مرّة واحدة فقط، ولا يتكرر هذا الأمر. فالذي يعيش في الدنيا أربعين سنة أو خمسين سنة يمكنه أن يجرّب الحياة في هذه الدنيا لمرّة واحدة فقط.

وبيّن سماحته أنّ درجات الإنسان في الآخرة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بتجربته حياته في الدنيا، وقال: إنّ درجة كل إنسان في عالم الآخرة _بعد الموت_ تعطى له بحسب ما قدّمه في الدنيا وبحسب ما عمله. وعلى أساس هذا المعيار والملاك، أي العمل في الدنيا، يتبيّن مقام ودرجات كل الناس في عالم الآخرة. ولا شكّ في أنّ درجاتكم أنتم في الآخرة ستختلف، بعضكم عن بعض، فمنكم من سينال الدرجات الأرفع ومنكم من سيكون أقل من الأرفع، وهذا الاختلاف في الدرجات له ارتباط وثيق بمدى التزامكم أنتم بثلاثة أمور، وهي:

الأمر الأول: الإخلاص في سبيل الله تعالى وأهل البيت صلوات الله عليهم.

الأمر الثاني: النشاط والفعاليات لكل واحد منكم في الدنيا، ومقدار ما يبذله من جهود في سبيل الله تعالى وأهل البيت صلوات الله عليهم.

أما الأمر الثالث: تحلّيكم والتزامكم بالأخلاق الحسنة والتعامل الحسن مع الآخرين.

وفي ختام إرشاداته، حثّ سماحته ضيوفه الشباب على دعوة أقرانهم الشباب إلى الحضور في المواكب الحسينية وقال: إنّ الله تبارك وتعالى قد منّ عليكم بنعمة التوفيق لخدمة أهل البيت صلوات الله عليهم في الحسينيات والمواكب والهيئات، ولكن يوجد الكثير من أقرانكم الشباب ممن قد حرموا من نعمة هذا التوفيق. ولذا يجدر بكم أن تقوموا بدعوة الشباب إلى الحضور في الحسينيات، وتشجّعونهم على خدمة أهل البيت صلوات الله عليهم.

هذا، وقام الشباب الضيوف من دولة الكويت بلقاء نجل سماحة المرجع الشيرازي دام ظله حجّة الإسلام والمسلمين السيد حسين الشيرازي.

5/ جمادى الأولى/1439هـ