المرجع الشيرازي يؤكّد: استعمال الأساليب الشرعية والسليمة لهداية الضالّين والمنحرفين




 

موقع الإمام الشيرازي

 

أكّد المرجع الديني، سماحة آية الله العظمى، السيد صادق الحسيني الشيرازي دام ظله، ضرورة العمل الجاد والمثابرة الكثيرة، لأجل ترسيخ قيم ومبادئ الثقلين، القرآن الكريم وأهل البيت الأطهار صلوات الله عليهم، في المجتمع. وحذّر سماحته من مخاطر التيارات الفكرية المنحرفة، المخالفة للإسلام المحمدي الأصيل، التي يقف وراءها المتشدّقون بالثقافة والعلم، والداعون للإلحاد تحت غطاء الحداثة والتقدّم.

قال ذلك سماحة المرجع الشيرازي دام ظله، في حديثه مع مسؤول العلاقات العامة لمكتب سماحته، السيد عارف نصر الله، الذي زار السيد المرجع، في بيته بمدينة قم المقدّسة، في يوم الخميس التاسع من شهر ربيع الثاني1439للهجرة (28/12/2017م).

كما أكّد سماحته، أهميّة التصدّي لأفكار الحركات الإلحادية، والمدعية للمهدوية المعاصرة، التي تحاول إغواء وإضلال الشباب، وغسل أدمغتهم، بالابتعاد عن المرجعية الشيعية الرشيدة، وترك التقليد، وترك العمل وفقاً لأحكام الشريعة الغرّاء.

كذلك، شدّد دام ظله، في حديثه مع مسؤول العلاقات العامة، على ضرورة التزام النهج القرآني، بالأخصّ قوله تعالى: (وجادلهم بالتي هي أحسن)، في التصدّي للأفكار المنحرفة والضالة والمروّجين لها، مع مراعاة الأساليب السليمة والشرعية في الحوار والإقناع بالأدلة والبراهين والتعامل الصحيح، لكي يتحقّق الهدف المهم اليوم، وهي الهداية والإرشاد إلى نور أهل البيت صلوات الله عليهم، وكشف زيف الدعاوى المضلّة.

13/ ربيع الآخر/1439هـ