الفهرس

فهرس القسم الثاني

المؤلفات

الحقوق والقانون

الصفحة الرئيسية

 

المرور والأدلة الأربعة

مسألة: هناك أحكام خاصة وقوانين فرعية ومواضيع هامة في بحث المرور، نشير إليها في هذا الفصل، وذلك حسب ما يستظهر من الأدلة الأربعة.

وقد سبق بأن قوانين المرور إنما يجب الالتزام بها إذا استلزم عدم إطاعتها ضرراً على نفسه ضرراً بالغاً، أو الآخرين مطلقاً، مادياً أو جسمياً أو ما أشبه، نعم إذا كانت الدولة شرعية وبإشراف شورى الفقهاء المراجع فلا تجوز المخالفة مطلقاً.

وسنتطرق في هذا القسم إلى مواضيع عديدة(1):

منها: العقوبات المختلفة و سحب ترخيص القيادة ودفتر تسجيل المركبات، والغرامات والأحكام بالسجن وحجز المركبات وسائر ما يقرره شورى الفقهاء بأكثرية الآراء.

ومنها: ترخيص وتأهيل السائقين.

ومنها: قوانين التوقف والانتظار.

ومنها: ما يرتبط بالمخالفات المرورية الخطيرة وغيرها.

ومنها: مباحث الطرق المحدودة والسريعة وغيرهما.

ومنها: العلامات والإشارات المرورية وما أشبه.

ومنها: قوانين الطرق المرتبطة بحركة المركبات وسلامة المشاة.

ومنها: فحص المركبات.

ومنها: واجبات وصلاحيات هيئة الشرطة.

ومنها: ما يرتبط بالحوادث والإبلاغ عنها.

إلى غير ذلك.

هذا والأمر بحاجة إلى دراسات تخصصية ولجان استشارية للاستيفاء.

في تعيين جهة السير

مسألة: يجوز تعيين جهة السير على جميع الطرقات على اليمنى مثلاً، وعلى الجميع اتباعه وعدم مخالفته وذلك لدفع الأضرار المحتملة ولتنظيم السير.

حالات الالتزام بأقصى اليمين

مسألة: على السائق في حالة السير العادي أن يلتزم الجانب الأيمن من المعبد، وعليه أن يلتزم أقصاه في مثل الحالات التالية:

أ: عندما يقبل عليه من الجهة المعاكسة سائق آخر، أو أحد المشاة على الطرق التي ليست لها أرصفة.

ب: عندما يريد سائق آخر أن يتجاوزه.

ج: عندما تكون رؤية الطريق إلى الأمام غير كافية.

د: عندما تكون سرعة مركبته دون السرعة المسموح بها على الطريق، وخاصة في الطريق الجبلي.

إذا خصّص الطريق

مسألة: إذا خصص قسم من الطريق لفئة معينة من السائقين أو المشاة، تحتم على هذه الفئة أن تلتزمه وعلى باقي الفئات أن تتجنبه.

الأرصفة للمشاة

مسألة: تخصص الأرصفة للمشاة وللعربات المدفوعة بالأيدي الخاصة بالأطفال والمرضى والمقعدين، ويحظر إعاقة السير عليها لأي سبب كان.

من واجبات السائق

مسألة: يجب على السائق مراعاة الأمور التالية:

1: أن يكون يقظاً، ومسيطراً على المركبة التي يقودها.

2: وأن يتأكد من استيفاء مركبته لشروط السير، المعينة من قبل شورى الفقهاء المراجع، مباشرة أو بالتسبيب.

3: وأن يتخذ على الدوام الاحتياطات اللازمة، التي تكفل سلامته وسلامة غيره من مستعملي الطريق.

السائق وواجباته تجاه الآخرين

مسألة: يجب على السائق أن يتجنب الإضرار بالأشخاص والأملاك العامة والخاصة، وعليه بوجه عام أن يعمل على توفير طمأنينة وسلامة غيره من مستعملي الطريق.

عند إرادة الخروج وتغيير المسير

مسألة: على السائق عندما يود الخروج من خط سير المركبات التي يتبعها، أو يود الدخول في هذا الخط، أو تغيير اتجاهه، أو الدخول إلى أملاك مجاورة للطريق، أو الخروج منها، أن يتأكد من أنه يستطيع ذلك، دون أن يعرّض للخطر غيره من مستعملي الطريق، آخذاً بعين الاعتبار أوضاعهم واتجاههم وسرعتهم، وأن يعلن عن رغبته في ذلك بوضوح، وقبل مسافة كافية، مستخدماً الأدوات الموجودة في مركبته والمسموح باستعمالها لهذه الغاية.

من شرائط الركوب والنزول

مسألة: يمنع التعلق بأجزاء المركبة الخارجية، أو الصعود إلى المركبة، أو النزول منها وهي في حالة السير، إذا كان ذلك ضرراً بالغاً عليه، أو ضرراً على غيره، واحتمال الضرر العقلائي كاف في أمثال المقام.

البطء المعرقل لحركة السير

مسألة: يحظر على سائقي المركبات، التمهل في سيرهم بشكل يعرقل حركة السير.

للسائق تعيين الأجرة

مسألة: السائق يحق له أن يطلب أية أجرة يراها لحمل الراكب، أو المتاع، أو ما أشبه، نعم لا يجوز له الإجحاف.

آداب تخص المشاة

مسألة: على المشاة السير على الأرصفة، والتقيد بالإشارات، التي تعين الأماكن المخصصة لاجتيازهم الطريق، وأوقات الاجتياز، وعليهم ألا يقدموا على اجتياز الطريق قبل التأكد من عدم وجود خطر.

مسألة: على المشاة في حال عدم وجود ممرات خاصة لعبورهم، أن يعبروا الطريق وبكل حذر وبعد التثبت من أن بإمكانهم عبورها دون أي خطر، أو إعاقة لحركة مرور المركبات، ولا يحق لهم عند عبور الطريق أن يتأخروا أو يتوقفوا دون مبرر.

مسألة: على المشاة عند عبورهم الطريق من الممر الخاص بهم والمحدد بعلامات مميزة اتباع الآتي:

1: ملاحظة الإشارات الضوئية الخاصة بهم إذا كان الممر مجهزاً بهذه الإشارات.

2: إذا لم يكن الممر مجهزاً بإشارات ضوئية خاصة بالمشاة، ولكن كان مرور المركبات عند هذا الممر منظماً بإشارات ضوئية بالسير، أو بواسطة منظمي المرور، فعلى المشاة أن لا يعبروا طالما كانت الإشارة الضوئية أو إشارة منظم المرور تسمح للمركبات بالسير.

من واجبات الدولة تجاه المرور

مسألة: على الدولة إضاءة الطريق بالمقدار اللازم، وكذلك تنظيفها وتوسيعها وترتيبها، كما يجوز لأي جهة من الجهات إحداث طرق جديدة للناس.

أمور على السائق رعايتها

مسألة: على سائق المركبة أو الحيوانات، أن يكون يقظاً ومسيطراً على سرعتها، وأن يتمكن من تحديد هذه السرعة تبعاً لظروف حركة المرور وصعوبات السير، وعليه أن يخفف من سرعتها بشكل خاص:

1: عند اجتياز المناطق المأهولة.

2: إذا ظهر له الطريق غير حر.

3: إذا كانت الرؤية غير كافية بسبب الضباب أو غيره.

4: في المنعطفات والمنحدرات وأقسام الطرقات المزدحمة، أو التي يقوم على جانبيها بيوت سكن، وفي مفارق الطرق، وعند الاقتراب من رأس مرتفع، وعند التقاطع مع خطوط السكك الحديدية، أو عند الاقتراب من ممرات عبور المشاة.

5: عند ملاقاة مجموعة من المشاة في حالة السير، أو في حالة التوقف، أو لدى تجاوزها.

6: عند ملاقاة حيوانات جر، أو حمل، أو ركوب، أو مواشي، أو لدى تجاوزها.

7: عند مرور الأولاد وأصحاب العاهات، وعليه أن يتوقف في هذه الحالة إذا احتاج الأمر.

السائق وحدود السرعة

مسألة: على سائق المركبة أن يتقيد بحدود السرعة القصوى والدنيا، المحددة من قبل شورى المراجع مباشرة أو بالتسبيب، وتستثنى من ذلك مركبات الطوارئ التابعة إلى قوى الأمن ـ الإسعاف ـ المطافئ، عند استخدامها إشارات الإنذار الخاصة بها، وكذلك كل سائق مركبة ينقل شخصاً في حالة إسعاف وما أشبه ذلك.

مسألة: على سائق المركبة الذي يسير خلف مركبة أخرى أن يترك مسافة أمان كافية وراء المركبة التي تتقدمه، لضمان أمنه وتفادي تصادمه بها.

مسألة: لا يجوز استعمال المكابح فجأة إذا سبب ضرراً على ما تقدم.

قبل شروع السائق في التجاوز

مسألة: على السائق قبل الشروع في التجاوز مراعاة ما يلي:

أ: التأكد من عدم شروع سائق آخر في تجاوزه.

ب: التأكد من أن الطريق مكشوفة أمامه لمسافة كافية، وأن يأخذ بعين الاعتبار الفرق بين سرعة مركبته، وسرعة بقية مستعملي الطريق الذي يجري تجاوزهم، بحيث لا ينتج عن هذا التجاوز أي خطر أو عائق للمرور.

ج: تنبيه مستعملي الطريق المراد تجاوزهم بإشارة ضوئية أو صوتية، والتأكد من أنهم قد أخذوا علماً بذلك.

د: أن لا يتجاوز خطاً متصلاً على الطريق.

هـ: الابتعاد أثناء التجاوز عن مستعملي الطريق الذي يجري تجاوزهم، مسافة أمان جانبية كافية.

إذا تم الاجتياز

مسألة: على السائق المتجاوز أن يعطي الإشارة الضوئية اللازمة معلناً انتهاء التجاوز، وأن يلتزم يمين طريقه بعد إتمام التجاوز، وبعد التأكد من قيامه بذلك دون أي محذور.

وظائف السائق المراد تجاوزه

مسألة: على السائق المراد تجاوزه:

1: أن يلتزم أقصى يمين الطريق.

2: عدم زيادة سرعة مركبته، وتخفيف سرعتها عند الضرورة لتسهيل التجاوز.

3: أن ينبه السائق الذي يشرع في التجاوز، عند وجود خطر أو عائق في الطريق يمنع ذلك.

وسائل لا يجوز تجاوزها

مسألة: يحظر على السائق تجاوز القطارات، أو الحافلات الكهربائية أثناء وقوفها لنزول الركاب أو صعودهم، من الجانب الذي يتم منه النزول والصعود، لاشتماله على الخطر، أو احتمال ذلك.

موارد يحظر التجاوز فيها

مسألة: يحظر على السائق تجاوز مركبة أخرى في الموارد التالية:

1: في المنعطفات وفي رؤوس المرتفعات، إذا كان المعبد غير مقسم إلى مسالك محدودة بخطوط.

2: إذا كانت الرؤية إلى الإمام غير كافية.

3: عند ملتقى الطرقات، إلا إذا كان السائق يسير على قسم من الطريق له حق الأفضلية فيه.

4: على الجسور وفي الأنفاق.

5: عند التقاطع مع الخطوط الحديدية غير المحروسة.

6: عندما لا تسمح حالة المعبد بالتجاوز بسهولة وأمان.

7: في حال توقف رتل من السيارات، بسبب عرقلة السير أو لأي سبب مماثل.

8: إذا كانت المركبة المراد تجاوزها، تقوم هي بتجاوز مركبة أخرى ولم يكن الطريق يستوعب ذلك.

9: في الطريق غير المسموح فيها بالتجاوز.

من وظائف السائقين

مسألة: على سائق المركبة، أو الحيوانات، أن يكون حذراً عند اقترابه من مفترق الطرق أو تقاطعها، وأن يتثبت من أن المعبد الذي ينوي قطعه حر، وأن ينبه عند الحاجة إلى اقترابه من تقاطع أو مفترق الطرق، وأن يخفف سرعته تبعاً لسوء الرؤية، وأن يفسح مجال المرور للمركبات التي لها حق الأفضلية، وذلك مع مراعاة تعليمات السير المتخذة في المناطق المأهولة.

التأهب لتغيير المسير

مسألة: على السائق الذي يتأهب لترك طريق من أجل سلوك طريق أخرى ما يلي:

1ـ إن كان الطريق التي يريد سلوكها واقعة إلى يمينه، أن يشعر الآخرين بقصده، وأن يتحول إلى الطرف الأيمن من المعبد، وعليه أن يقوم بالتفافه بسرعة بطيئة.

2ـ وإن كانت واقعة إلى يساره، أن يشعر الآخرين بقصده، وأن يميل إلى يساره دون أن يتعدى محور المعبد، ويجب في كلتا الحالتين أن يتأكد من أن قيامه بذلك لا يؤدي إلى إيقاع خطر بالآخرين أو إزعاج لهم.

لمن يكون حق التقدم؟

مسألة: عند التقاطع أو مفترق الطرق حيث يكون المرور غير منظم بواسطة الإشارات، أو بواسطة منظم المرور تكون الأفضلية في التقدم للفئات التالية:

1ـ مركبات قوى الأمن والإسعاف والمطافئ، التي تنبه إلى اقترابها باستعمال إشارات الإنذار الخاصة بها.

2ـ قوافل المركبات العسكرية، التي يزيد عددها عن خمس مركبات.

3ـ تلاميذ المدارس أثناء دخولهم على مدارسهم أو خروجهم منها.

مع الاشارات الضوئية للمرور

مسألة: على السائقين عند تقاطع الطرق أو مفترقها التقيد بما يلي:

أ: بإشارة منظم المرور في حال وجوده.

ب: بإشارات المرور الضوئية في حال وجودها، وقد اعتمد اللون الأحمر دلالة للتوقف، واللون البرتقالي للتأهب، واللون الأخضر للمرور.

ج: بإشارات المرور الأخرى في حالة وجودها.

عند العبور من الخط الحديدي

مسألة: عندما يكون ممر الخط الحديدي على الطريق غير مجهز بحاجز وغير محروس، فعلى سالكي الطريق لدى مشاهدتهم هذا الممر، أو الشاخصة الدالة عليه، ألا يشرعوا باجتيازه إلا بعد التأكد من إمكانية المرور بأمان.

وإذا كان الممر محروساً ومجهزاً بحاجز، يجب التقيد بتعليمات حارس الممر.

مواقع محظورة

مسألة: يحظر وقوف أو توقف الأشخاص والمركبات على الخطوط الحديدية، أو على أقسام الطريق التي تمر عليها هذه الخطوط، أو ترك الحيوانات واقفة عليها.

مسألة: يحظر استعمال الخطوط الحديدية من قبل مركبات غير معدة للسير عليها.

الوقوف على الطريق

مسألة: يحظر إيقاف أو ترك المركبات أو الحيوانات على الطريق، عندما يشكل ذلك خطراً أو إعاقة للسير أو إساءة استعمال الطريق.

مسألة: يلزم إيقاف المركبات أو الحيوانات في الجهة اليمنى من الطريق وخارج المعبد، فإن تعذر ذلك فعلى أقصى الطرف الأيمن من المعبد.

الصعود في المركبة والنزول منها

مسألة: يحظر على سائق المركبة، أو أي من ركابها، أن ينزل منها، أو أن يفتح مخرجاً من مخارجها قبل إيقاف المركبة، والتأكد من إمكانية إجراء ذلك بأمان، كما تراعى هذه القواعد عند صعود الركاب إليها.

موارد حظر الوقوف والتوقف

مسألة: يحظر الوقوف أو التوقف في الموارد الآتية:

أ. في الأماكن غير المسموح بالوقوف فيها.

ب. على الجسور وممرات المشاة، وأمام مداخل الحدائق العامة والمساجد والمدارس والكراجات ومخارجها، وتحت الممرات العلوية، وفي الأنفاق وما أشبه.

ج. أمام مداخل الطرقات المؤدية إلى أبنية عامة أو خاصة.

د. عندما يعيق وقوف المركبة، إقلاع مركبة أخرى متوقفة.

هـ . على الأرصفة وعلى الطرق، المعدة للسير السريع إذا أوجب ضرراً.

و. بجوار مركبة أخرى متوقفة ولم يكن المكان معدّاً لذلك.

إدارة المرور وصلاحياتها

مسألة: للسلطات المختصة بتنظيم المرور وضبط مخالفات السير، الحق في رفع أو نقل أية مركبة متروكة على الطريق، لأي سبب كان، فيما إذا كان في وجودها تعطيل أو إعاقة لحركة المرور، أو تعريض سالكي الطريق للخطر.

مسألة: يلزم على الدولة أو الجهة المعنية أن توضع الشاخصات (أي: النصب والعلامات) لتنبيه مستعملي الطرق.

محظورات علامات المرور

مسألة: يحظر وضع رموز أو رسوم أو كتابات أو بيانات أو إعلانات على الشاخصات وعلامات المرور، وكل ما من شأنه أن يخرجها عن الغاية المخصصة لها.

مسألة: يحظر إزالة أو إلحاق الضرر بالشاخصات وبإشارات وعلامات الطرق، أو تغيير مراكزها أو اتجاهاتها.

علامات المرور وموارد نصبها

مسألة: توضع شاخصات وعلامات المرور عند الموارد الآتية:

على مداخل ومخارج الجسور والأنفاق، وفي الأماكن الخطرة على الطرق، كالمنعطفات الحادة، والميول الشديدة، تتضمن التعليمات الواجب مراعاتها عند السير عليها أو العبور منها حرصاً على سلامة المرور.

الطريق وأمور محظورة فيها

مسألة: يحظر على أيّ كان أن يرمي في الطريق أو يترك على قارعتها كل ما من شأنه أن يعيق حركة السير، أو أن يسبب أخطاراً، أو أن يلحق ضرراً بمستعملي الطريق، كالنفايات والحجارة والتراب ومواد البناء وتطويق الطريق بالمياه أو غير ذلك، ولو فعل ذلك وأدى إلى ضرر الآخرين فهو ضامن.

أجهزة لابد منها

مسألة: يلزم أن تزود المركبات بأجهزة تنبيه وفق ما يتطلبه السير.

مسألة: يلزم تجهيز مركبات قوى الأمن والمطافئ والإسعاف وما أشبه بأجهزة إنذار خاصة، إضافة إلى المنبهات العادية.

الاستفادة من المنبّهات الصوتية

مسألة: ينبغي عدم استعمال المنبهات الصوتية، إلا لإعطاء التنبيهات اللازمة لمستعملي الطريق، وعند الضرورة فقط.

مسألة: ينبغي عدم استعمال المنبهات الصوتية داخل المناطق المأهولة، إلا في حالات الضرورة، على أن تكون إشارة التنبيه متقطعة وقصيرة وكثيرة الاعتدال، وبجهاز التنبيه ذي الصوت الخفيف.

مسألة: يستعاض ليلاً عن التنبيهات الصوتية بالإشارة الضوئية، ولا تستعمل المنبهات الصوتية إلا في حالات الضرورة.

تزويد المركبة بجهاز الإيقاف

مسألة: يجب أن تكون كل مركبة مجهزة بمكبح أو أكثر، لإيقافها بصورة أكيدة وسريعة مهما تكن شروط الحمولة وميل الطريق صعوداً أو نزولاً، ويفضل تجهيزها بمكبح مزدوج التأثير، بحيث يضمن كبح العجلات الخلفية في حال تعطل التأثير على العجلات الأمامية أو العكس.

لابد من النور الكافي

مسألة: يلزم أن تكون كل سيارة مجهزة بالنور الكافي، بحيث يمكن رؤية الطريق به ليلاً، وكذلك رؤية السيارة من قبل الآخرين.

مسألة: على السائق الذي يسير ليلاً أن يستعمل الأنوار التي يلزم استعمالها ليلاً، وفي النهار أيضاً لكن عند الاقتضاء، وخاصة وقت الضباب.

مسألة: عند التقابل مع مركبة أخرى، يجب على السائق إطفاء الأنوار التي تضر رؤية سائق المركبة الأخرى، بحيث يسمح لسائق هذه المركبة بمتابعة سيرها بسهولة وبدون خطر.

الاعتناء بسلامة المحركات ونظافتها

مسألة: يلزم أن يكون الاحتراق كاملاً في المحرك، ويمنع خروج دخان كثيف مزعج، على أن يتم تحديد ذلك بواسطة جهاز فني.

مسألة: يلزم أن تكون كل مركبة آلية مجهزة بعادم للصوت، ولتصريف الغاز مركّباً بطريقة تحول دون وقوع الغازات المنطلقة منه على الطريق بشكل يضر الآخرين.

مسألة: لا يجوز أن تحدث المركبة ضوضاء تزعج مستعملي الطريق أو مجاوريها.

المركبة والأجهزة اللازمة لها

مسألة: يلزم أو ينبغي، كل بحسبه، أن تكون كل سيارة، وكل دراجة آلية، مجهزة أثناء سيرها على الطرقات بأجهزة صالحة للاستعمال وفقاً لما يلي:

1ـ مرآة واحدة على الأقل توضع أمام السائق بحيث يمكنه مراقبة الطريق من الخلف.

2ـ ماسحة زجاج أمامية واحدة على الأقل تتحرك بشكل آلي، تسمح للسائق برؤية الطريق من مقعده بصورة جلية.

3ـ إطار احتياطي على الأقل لكل سيارة أو مقطورة.

4ـ جهاز رافع للمركبة.

5ـ جهاز إطفاء حريق، للباصات ولسيارات الشحن.

6ـ جهاز للدلالة على السرعة ولتحديد المسافات المقطوعة.

من مواصفات زجاجات المركبة

مسألة: يلزم أن يكون زجاج السيارة شفافاً، ولا يشوه شكل الأشياء المرئية، وألا يحدث شظايا حادة تسبب جراحاً، أو يحول دون رؤية الطريق بوضوح عند كسره.

القيام بإسعاف المصابين

مسألة: إذا تعذر إسعاف المصاب بسبب هرب الفاعل، يجب على كل شخص يمر أن يقوم بواجب نقل المصاب وتأمين إسعافه، وعلى ضباط التحقيق والقضاء تسهيل إجراءات التحقيق معه وعدم تأخيره عن عمله.

من حق المشاة على السائقين

مسألة: يلزم على السائق عدم تعريض المشاة للخطر، وعليه التوقف قبل الممر المحدد للمشاة، عندما يكون الطريق مغلقاً أمامه بإشارة ضوئية، أو من قبل منظم المرور، كما يلزم عليه تخفيض السرعة عند الاقتراب من ممر المشاة، والتوقف إذا اقتضى الأمر، إذا كان العبور غير منظم بإشارة ضوئية أو من قبل منظم المرور.

مسؤوليات سائقي المركبات وأصحابها

مسألة: سائق المركبة مسؤول عن الاضرار الجسدية والمادية، التي تنتج من جراء استعمال المركبة، وقد يكون المالك مسؤولاً أيضاً.

مسألة: إذا كان سبب الحادث عدة مركبات آلية فإن سائقي هذه المركبات مسؤولون بالضمان تجاه المتضرر كل بحسبه.

حجز وتوقيف المركبات

مسألة: يمنع حجز المركبة الآلية، ولا يجوز توقيفها إلا بالمقدار الذي تقتضيه حاجات التحقيق الأولي.

التزوير في الألواح

مسألة: التزوير في ألواح السيارات ونحوها من القطارات والدراجات الهوائية والدراجات البخارية والبواخر والطائرات وغيرها في الدولة الإسلامية الصحيحة يوجب التعزير، وإذا سبب ضرراً وجب على المزور التدارك.

وكذلك التزوير في ألواح المعامل والمصانع ونحوها، فيما إذا أوجبت الدولة الإسلامية الصحيحة جعل الأرقام لها، وإنما تأمر الدولة الإسلامية الصحيحة بالترقيم ونصب ألواحه لقانون (لا ضرر) المحتمل بدون الترقيم، ولا ضرر كما أنه يشمل الضرر القطعي يشمل الضرر الاحتمالي العقلائي كما ذكره الفقهاء والأصوليون، وإلا فالأصل عدم جوازه، إذ للإنسان الحرية من هذه التقييدات وما أشبهها، وأما الترقيم بالنسبة إلى الدواب كالخيل والبغال والحمير وما أشبه فلا حاجة فيها إليه لأن الضرر المحتمل فيها قليل جداً.

تجميع السيارة وتفريقها

مسألة: إذا أراد الإنسان تجميع سيارة أو غيرها من وسائل النقل، أو تفريقها فهو حر في ذلك ولا حاجة إلى اطلاع الدولة أو غيرها، إلا فيما استثني في المسألة السابقة، كما أن كل شؤون المعامل والمصانع وغيرها أيضاً كذلك.

وهكذا إذا سرق لوح السيارة أو نحو السيارة فلصاحب السيارة مالكاً كان أو غيره الحرية في التعويض ولا حاجة إلى إطلاع الدولة، إلا فيما سبق.

 

1 ـ ولا بأس هنا بالإشارة إلى بعض المصطلحات في باب المرور، وذلك لما يتوقف عليها العديد من المسائل الآتية:

مصطلحات في باب المرور:

المركبة: كل وسيلة نقل، تسير بقوة آلية أو جسمية.

المركبة الآلية: كل مركبة، تسير بقوة آلية.

السيارة: مركبة آلية ذات عجلات معدة لنقل الأشخاص، أو الأشياء، أو كليهما، أو مجهزة بآلات ذات استعمال خاص، وتقسم إلى: سيارة ركوب صغيرة، سيارة ركوب متوسطة، سيارة ركوب كبيرة، سيارة الركوب والنقل معاً، سيارة نقل (شاحنة كبيرة أو صغيرة)، سيارة ذات استعمال خاص، كالسيارات المجهزة بآلات ومعدات للتصوير السينمائي والتلفزيوني، وورش تصليح متنقلة، وروافع سيارات التحقيق في حوادث الأمن الجنائي والمرور، وسيارات الإسعاف، وما أشبه.

الدراجة الآلية: هي مركبة آلية:

أ: ذات عجلتين أو ثلاث، مزودة أو غير مزودة بسلة لنقل الأشخاص.

ب: ذات ثلاث عجلات، مزودة بصندوق لنقل الأشياء دون الأشخاص.

ج: ذات ثلاث أو أربع عجلات، مجهزة خصيصاً يقودها أصحاب العاهات الجسدية.

الدراجة العادية: مركبة ذات عجلتين أو أكثر، تسير بقوة راكبها، ويمكن أن تزود بسلة لنقل الأشياء.

المركبة الزراعية: مركبة آلية، صنعت لتستخدم في العمل الزراعي وما يتصل به.

العربة: مركبة ذات عجلات، تسير بقوة جسمية.

القطار: مركبة آلية تسير على خط حديدي، يمكن أن يجر مقطورة أو أكثر.

الراكب: كل شخص يوجد في مركبة أو عليها عدا السائق.

10ـ المقعد: المكان المخصص في المركبة لجلوس الراكب.

11ـ السائق: كل شخص يسوق مركبة أو حيوانات.

12ـ عابر الطريق: هو كل مستعمل للطريق، سواء كان يسير على قدميه، أو يقود مركبة، أو حيوانات.

13ـ الوزن الفارغ: هو وزن المركبة، أو مجموعة مركبات مقطورة ببعضها بدون حمولة، بما فيها وزن السائق وعدة التصليح والإطارات الاحتياطية والمحروقات والأدوات اللازمة لتسييرها واستعمالها.

14ـ الوزن الإجمالي: مجموع الوزن الفارغ مع الحمولة.

15ـ الحمولة: الفرق بين الوزنين الإجمالي والفارغ.

16ـ المشيرة: وسيلة موجودة في المركبة لتعيين اتجاه سيرها.

17ـ المكبح: أداة تستعمل لإيقاف المركبة، أو تخفيف سرعتها.

18ـ الطريق: سبيل مفتوح للمرور العام، من مشاة وحيوانات ومركبات، بما في ذلك الشوارع والساحات والجسور أو ما يشابهها.

19ـ المعبد: قسم من الطريق معد لسير المركبات.

20ـ المسلك: جانب من المعبد معد للسير في جهة واحدة.

21ـ المسرب: قسم من المسلك محدد الجوانب، ويسمح عرضه بمرور المركبات بالتتابع.

22ـ الخط: هو الحيز الذي يقسم المسلك إلى مسربين ويكون:

أ: متصلاً.

ب: متقطعاً.

ج: عمودياً على محور الطريق، وفي هذه الحالة يلزم التوقف عنده، حتى خلو الطريق أو تبديل الإشارة.

23ـ المدرج: قسم من الطريق خاص بسير الدراجات، وينفصل عنه انفصالاً بيناً.

24ـ الطريق العريض: طريق ذو مواصفات معينة، مخصص لمرور السيارات فقط.

25ـ طريق دولي: طريق يربط الدول بعضها ببعض.

26ـ الشاخصة وتسمى النصب أيضاً: وهو كل ما يقام في الطريق من: أعمدة ولوحات وإشارات ضوئية أو ركائز حجرية أو غيرها، لتنظيم حركة المرور، بما في ذلك بيان حدود السرعة القصوى، أو الدنيا، أو للدلالة على المدن، أو الأبعاد والمنعطفات، أو لتنبيه مستعملي الطرق.

27ـ التقاطع: هو مكان تلاقي طريقين على مستوى واحد، أو تلاقي طريق مع خط حديدي، مهما كانت درجة زاوية تقاطع محوري الطريقين.

28ـ المفترق: هو مكان تلاقي أكثر من طريقين في مستوى واحد، مهما كانت درجة زاوية محاور الطرق.

29ـ التجاوز: تخطي مركبة لأخرى باتجاه واحد، أو تخطي مركبة لمستعملي الطريق.

30ـ التوقف: الوقوف فترة محددة من الوقت، تستلزمها ضرورات السير دون إطفاء المحرك.

31ـ المشاة: هم الأشخاص الذين يسيرون على أقدامهم، ويعتبر في حكم المشاة العربات المعدة لنقل الأطفال والمرضى والمقعدين.